بوتين يهدد أوربا باللاجئين ... عليكم المشاركة بإعادة الإعمار في سوريا

25.كانون1.2018

متعلقات

طالب الرئيس الروسي"فلاديمير بوتين"، الدول الأوروبية بإعمار سوريا محذرا من أنها ستواجه أزمة لاجئين إذا لم تفعل ذلك.

وقال بوتين في لغة تقترب من التهديد أنه يجب تقديم الدعم الإنساني للشعب السوري، وعمل أي شئ من أجل عودة اللاجئين السوريين في أوروبا ودول جوار سوريا، مضيفا أن ” تزايد اللاجئين يشكل عبئا هائلا على أوروبا، لذلك يجب أن نفعل كل ما في بوسعنا لتمكين هؤلاء الناس من العودة إلى ديارهم.

وانتقد العديد من المراقبين تصريحات بوتين بسبب مسؤولية روسيا عن جزء كبير من ازمة اللاجئين إذ اضطر الملايين من السوريين إلى الهجرة من وطنهم جراء الغارات الجوية الروسية المتواصلة على المناطق المدنية ضمن حملة هدفت إلى دعم وإنقاذ نظام الأسد من الانهيار.

وجاءت تعليقات بوتين خلال مباحثات خارج برلين مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، بشأن الصراع في سوريا وأزمة اللاجئين وإعادة الاعمار إضافة إلى الوضع في إيران.

وقالت ميركل إنه من الضروري تجنب حدوث أزمة إنسانية في إدلب السورية والمنطقة المحيطة بها، وأشارت ميركل انها ناقشت مع بوتين مسألة الإصلاحات الدستورية والانتخابات المحتملة خلال اجتماعهما الماضي بمدينة سوتشي الروسية.

وكانت ميركل قد أكدت في تصريحات سابقة اثناء اجتماع مع الرئيس الأمريكي السابق، باراك اوباما، إن رئيس النظام السوري بشار الأسد، لا يمكن أن يكون حليفاً لبلادها، وأشارت إلى أن معظم اللاجئين القادمين إلى المانيا هربوا من ممارسات الأسد بحقهم.

وترفض الدول الأوربية وواشنطن أي حديث عن إعادة اللاجئين السوريين قبل تحقيق الانتقال السياسي في سوريا، لما فيها من مخاطر على حياتهم بعد أن سيطر النظام بمساعدة روسيا وإيران على جل المناطق التي هجر أهلها هرباً من القصف والموت، في وقت تواصل روسيا الضغط والتحرك دولياً لتمكين هذا الملف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة