بوغدانوف: الاتصالات مستمرة لمنع وقوع اشتباكات بين الجيشين التركي والأسدي

15.تشرين1.2019

قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، إن الاتصالات مستمرة مع الجانب التركي لمنع وقوع أي اشتباكات بين الجيشين التركي والأسدي بسبب العملية العسكرية التركية، مشيرا إلى استمرار الاتصالات لتفادي ذلك.

وأوضح بوغدانوف للصحفيين اليوم الثلاثاء: "نأمل في ألا تحدث هناك أي اشتباكات.. على العكس، تجري اتصالات من أجل وضع طرق (لمعالجة القضية) وفقا لأحكام ومبادئ القانون الدولي وأخذا في الاعتبار المصالح المشروعة لكافة الأطراف المعنية".

ورفض بوغدانوف التعليق على تقارير تتحدث عن وساطة روسية بين الأكراد ودمشق، مكتفيا بالقول: "طبعا، نأمل في أن يتوصلوا إلى توافقات. يجب أن يتوافق الجميع بمن فيهم السوريون والأكراد، والسوريون والأتراك".

وكان قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الاثنين، إنه أجرى مباحثات هاتفية بنّاءة مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، حول عملية "نبع السلام" التركية شمال شرقي سوريا، لافتا إلى أن تركيا أجرت محادثات على مستويات مختلفة مع الجانب الروسي.

وأضاف الوزير "تبادلنا مع شويغو وجهات النظر (حول سوريا)، وناقشنا ما ينبغي القيام به لتنسيق الأنشطة وإحراز التقدم بشكل مناسب. كان نقاشا بنّاءً"، مشدداً على عدم وجود أي فرق بين التنظيمات الإرهابية بغض النظر على أصولها الدينية والعرقية.

وفي وقت سابق، قال الكرملين اليوم الاثنين، إنه لا يريد التفكير في احتمال وقوع اشتباك بين القوات الروسية والتركية في سوريا، لافتاً إلى أن موسكو على تواصل منتظم مع أنقرة بما في ذلك على المستوى العسكري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة