بومبيو: نسعى لتشكيل قوة عسكرية تبقى في سوريا يكون للأوروبيون الجزء الأكبر فيها

10.نيسان.2019
وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو
وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو

متعلقات

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة تسعى إلى أن يشكل الأوروبيون الجزء الأكبر في القوات الغربية التي ستبقى في سوريا، في سياق المساعي الأمريكية لإقناع دول أوربية مشاركة في التحالف الدولي لإبقاء قواتها هناك بهدف حماية "قسد".

وخلال مشاركته في جلسة استماع بلجنة مجلس الشيوخ الأمريكي لميزانية العام 2020، الثلاثاء، تلقى بومبيو سؤالا من السيناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، حول ما إذا كان من المخطط له أن تكون الأغلبية في القوات الغربية المتبقية للعسكريين الأوروبيين، ليرد وزير الخارجية بالقول: "أكيد، هذا هو بالضبط ما نناقشه في الوقت الراهن".

وشدد بومبيو على أن الولايات المتحدة لم تغير موقفها الذي مفاده أن بقاء قوات مسلحة في شمال شرق سوريا أمر ضروري لمنع انتشار نفوذ إيران في المنطقة، لافتاً إلى أن : "هذا يمثل جزءا مهما من استراتيجيتنا في الشرق الأوسط والتي تشمل إجراءات خاصة بالتصدي لإيران".

وكانت قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" في وقت سابق، إن الحلفاء الأوروبيين الرئيسيين للولايات المتحدة لم يتجاوبوا مع مطلبها لتأكيد التزامهم، بشأن الخطة الأمريكية الجديدة حول سوريا.

وألمحت الصحيفة إلى رفض مسؤولين في بريطانيا وفرنسا وألمانيا، وهي دول حليفة رئيسية لواشنطن في القارة العجوز، التعليق على الموضوع، فيما قال مسؤولون أوروبيون آخرون إنه لم يتم إطلاعهم بعد على أي خطط أمريكية محددة بشأن ضمان الأمن في شرق سوريا بعد استئصال تنظيم "داعش" هناك.

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة