بيدرسن يعلق على نقل اللجنة الدستورية إلى دمشق

10.كانون1.2019

اعتبر المبعوث الأممي الخاص لشؤون سوريا غير بيدرسن، أن البت في مسألة نقل جلسات لجنة صياغة الدستور إلى دمشق من عدمه، يعود للسوريين أنفسهم.

وقال بيدرسن للصحفيين اليوم الثلاثاء، على هامش مشاركته في الجولة الـ14 من المباحثات بـ"صيغة أستانا" في العاصمة الكازاخية نور سلطان: "هذا شأن السوريين".

وكان رئيس منصة موسكو، قدري جميل، طالب بنقل أعمال اللجنة إلى دمشق وتأمين الضمانات اللازمة لذلك وتحت إشراف الأمم المتحدة واصفا ذلك بالضرورة الملحة.

واعتبر جميل أن الوضع في سوريا خطير بسبب استمرار الأزمة بتعبيراتها المتجددة، مشيرا إلى أنها دخلت طورا جديدا خلال الأسابيع الماضية، لافتاً إلى أن منصته تؤيد حلحلة الأمور في مباحثات لجنة دستور سوريا "خطوة خطوة".

ولم يحدد جميل ما هي الفائدة المرجوة أصلا من نقل الاجتماعات إلى دمشق، وهل سينعكس ذلك على تصرفات وفدي النظام والمعارضة التي انتقدها في حديثه، وهل هذا الإنتقال إن حصل سيجعل الوضع المعيشي للسوريين الذي لفت إليه أفضل!!!؟

وأشار ناشطون أن انتقال اللجنة الدستورية إلى دمشق او إلى موزمبيق لن يشكل أي فارق بالنسبة للوضع في سوريا، حيث سيبقى النظام يقتل بالسوريين وستبقى المعارضة تلاحق الفتات، وستبقى الأمم المتحدة عقيمة والعالم صامت.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة