"بيدرسون وفيرشينين" مرتاحان لصمود وقف اطلاق النار في ادلب

28.نيسان.2020

بحث سيرغي فيرشينين نائب وزير الخارجية الروسي، والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون هاتفيا الوضع في سوريا، ومدى تنفيذ وقف إطلاق النار في منطقة إدلب.

وجاء في بيان صدر عن الخارجية الروسية عقب المكالمة، أن الحديث "تمحور حول الوضع في سوريا حيث ركز الطرفان على المسار السياسي، وذلك قبل مناقشة الملف السوري في مجلس الأمن الدولي".

وعبر الجانبان عن ارتياحهما لصمود وقف إطلاق النار في منطقة إدلب لوقف التصعيد، "بفضل تنفيذ البروتوكول الإضافي الموقع بين روسيا وتركيا في الـ5 من مارس الماضي".

وشدد الجانبان على ضرورة زيادة حجم المساعدات الإنسانية الشاملة لسوريا في ظل جائحة فيروس كورونا، حتى تصل إلى جميع المواطنين المحتاجين دون أي تمييز وتسييس وشروط مسبقة.

وشهدت ادلب العديد من الخروقات لوقف إطلاق النار من قبل نظام الأسد والمليشيات الإيرانية، إلا أن الجانب الروسي لا يتحدث عنها، ويتحدث فقط عن خروقات من جانب المعارضة حسب زعمها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة