بيدرسون يعول على اجتماعاته في موسكو لتحقيق تقدم في العملة السياسية السورية

19.كانون2.2019

قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا النرويجي غير بيدرسن، إنه ينتظر المباحثات التي سيعقدها في موسكو الاثنين القادم، ويعوّل عليها في إطار جهود التسوية السورية، لافتاً إلى المشاورات المكثفة والخطوات الملموسة والدعم الدولي هي عوامل ضرورية وأعوّل على المحادثات المزمعة في موسكو الاثنين المقبل.

وأضاف: "في ضوء المشاورات مع الطرفين السوريين، سأعمل على تعزيز القواسم المشتركة وبناء الثقة ودفع العملية السياسية في جنيف".

وفي وقت سابق، أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يوم الجمعة، أن موسكو ترغب في الاستماع إلى موقف المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، بشأن اللجنة الدستورية، خلال زيارته إلى موسكو في الـ21 من الشهر الجاري.

وبدأ بيدرسن منذ 7 يناير الجاري تنفيذ مهام منصبه الجديد بعد انتهاء مهمة سلفه ستيفان دي ميستورا الذي أمضى في هذا المنصب أربع سنوات دون إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

والثلاثاء الماضي، زار بيدرسون دمشق والتقى وزير الخارجية وليد المعلم، وقبل ذلك عقد مشاورات في الرياض مع "الهيئة السورية للتفاوض".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة