بينهم نساء .. الميليشيات الإيرانية ترتكب مجزرة مروعة بحق ثمانية مدنيين بريف الرقة

04.نيسان.2020
أرشيفية
أرشيفية

وثق موقع "فرات بوست"، مجزرة مروعة ارتكبتها الميليشيات الإيرانية راح ضحيتها ثمانية مدنيين بينهم سيدتان، في منطقة "معدان"، بريف محافظة الرقة الجنوبي.

وفقاً لما أفاد به الموقع المحلي فإنّ ثمانية مدنيين من أبناء منطقة "معدان" قتلوا على يد الميليشيات الإيرانية المساندة لقوات نظام الأسد في بادية معدان أثناء خروجهم للبحث عن "الكمأ"، الذي ينتشر في البادية السوريّة.

ونشر الموقع أسماء الضحايا ممن وثق مقتلهم وهم: "فطيم حسين العبدالله - فضة أحمد السالم - فرحان فواز البعنه - خالد أحمد العبدالله - عيد عواد الصالح - حسين محمود الفياض - عبود حسن العوران - كمال حسن العوران"، مشيراً إلل احتمالية ارتفاع الحصيلة النهائية.

هذا وسبق أنّ نفذت الميليشيات الإيرانية مجازر مماثلة كان أبرزها في ناحية معدان بريف الرقة راح ضحيتها 21 شخص قضوا ذبحاً بالسكاكين، الأسلوب الذي تنتهجه الميليشيات الإيرانية في تنفيذ جرائمها، في المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد الذي يتجاهل حتى ذكر تلك الحوادث عبر إعلامه.

وتعود إلى الأذهان جريمة مماثلة بحق سبعة من المدنيين في منطقة عياش في بادية دير الزور، حيث أشارت أصابع الإتهام آنذاك بشكل مباشر للمليشيات الإيرانية الشيعية المنتشرة في المنطقة، خاصة أن هذه الحوادث باتت متكررة وبشكل ممنهج، بحسب مصادر إعلامية محلية.

هذا وتنتشر الميلشيات الإيرانية وعصابات الأسد في ريف الرقة وتعمل على سرقة ونهب ممتلكات السكان، حيث تكررت تلك الحوادث إذ تعمد الميليشيات على اقتحام المنازل والخيم في المنطقة في وضح النهار لقتل سكانها وسرقة جميع محتويات تلك البيوت، وسط تكتم إعلامي كبير من قبل نظام الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة