بين حصار القاتل والأمراض الخطيرة .. حياة المحاصرين في ديرالزور في خطر

25.أيار.2016

تتعرض الأحياء المحاصرة في مدينة ديرالزور لإنتشار كبير في الأمراض الجرثومية وخاصة أمراض المعدة ، نتيجة عدم توفر المياه الصالحة للشرب، حيث بات آلاف المحاصرين معرضون للإصابة بسبب عدم توفر الدواء والكوادر الطبية.


هذا واستشهد صباح اليوم شاب من حي الجورة المحاصر من قبل تنظيم الدولة غربي ديرالزور ، وذلك نتيجة إصابته بجرثومة في المعدة.


ويأتي استمرار انقطاع المياه نتيجة عدم توفر مادة المازوت اللازمة لتشغيل محطات التصفية وذلك بسبب تعطل الحراقة الوحيدة الموجودة في المدينة بالقرب من مشفى الأسد وذلك بعد الاشتباكات الأخيرة التي دارت بين تنظيم الدولة وقوات النظام.


ومن جهة ثانية .. دارت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات النظام على جبهات حي الصناعة في مدينة دير الزور، بالتزامن مع استهداف الطيران الحربي حيي حويجة صكر والصناعة بأكثر من 20 غارة جوية، وأيضا مدخل المدينة الجنوبي ومحيط المطار العسكري.


وفي سياق منفصل واستشهد مدنيان اثنان أحدهم دون ال 16 من عمره في اشتباكات حي الصناعة بعد أن قامت قوات النظام بسوقهم للتجنيد الإجباري منذ 5 أيام ، وزجهم في المعارك رغما عنهم على الرغم من عدم معرفتهم بإستخدام السلاح ولا كيفية خوض المعارك.


وفي خبر أخر واصل طيران الشحن الروسي إلقائه مساعدات لقوات النظام وميليشياته، حيث قام بإلقاء أكثر من 20 شحنة تحتوي مواد غذائية وطبية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة