"بي واي دي" يداهم قرى عربية بريف القامشلي بحثا عن الفارين من الخدمة الإجبارية

26.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

داهمت ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" عدة بلدات وقرى عربية بريف القامشلي، بعد فرار مجموعة من العناصر العرب من أحد الأفواج العسكرية قرب مدينة تل براك بريف الحسكة.

وكان فوج عسكري تابع لـ "بي واي دي" ويسمى بفوج "الشهيد كندال" والمشكل من المجندين إجباريا، قد تمرد بعد قرار الاحتفاظ بالعناصر لسنة إضافية رغم انتهاء مدة خدمتهم، حيث دارت اشتباكات مع عناصر من ميليشيا "بي واي دي" وعناصر الفوج المتمرد الذي يقدر عدده بنحو 300 من العناصر، ما أسفر عن وقوع جرحى من الطرفين، ونجاح 30 بالفرار.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" إن قوة عسكرية مكونة من (15) آلية عسكرية تابعة لميليشيا الـ "بي واي دي" داهمت عددا من البلدات للبحث عن الفارين.

ولفت المصدر إلى أن "بي واي دي" داهمت بلدات "تل براك والقحطانية واليعربية ورميلان" بحثاً عنهم، مشيراً إلى اعتقالها أكثر من (20) شابا وسوقهم إلى معسكرات التجنيد الإجباري، خلال المداهمات في ريف القامشلي.

وكانت شبكة الخابور وثقت قبل أيام انشقاق مجموعة من مسلحي ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" قرب قرية العزيزية بريف رأس العين الغربي بريف الحسكة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة