طباعة

"بي واي دي" يسعى لاعتقال قادة في الجيش الحر وشخصيات عشائرية بديرالزور ويداهم منازل المدنيين بريف الحسكة

10.نيسان.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

وضعت قوات حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" قائمة سرية لقادة في الجيش السوري الحر وشخصيات اجتماعية وعشائرية، توجد في مناطق سيطرتها في محافظة دير الزور، بهدف اعتقالهم والتخلص منهم.

وقال ناشطون في "شبكة الخابور" نقلا عن مصادر إن ما يسمى بجهاز الاستخبارات العسكرية التابع لـ "بي واي دي" هو من قام بإعداد القائمة، وأشاوا إلى أن القائمة تتضمن أسماء قادة من الجيش الحر عادوا إلى دير الزور، إضافة إلى أسماء شخصيات اجتماعية وعشائرية فاعلة في ديرالزور.

وشدد المصدر على أن جميع من في القائمة يرفضون سيطرة "بي واي دي" على ديرالزور ولم يقبلوا التعامل معه رغم تستره بما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية "قسد".

يشار إلى إن محافظة دير الزور وعموم مناطق سيطرة حزب "بي واي دي" في شمالي شرقي سوريا، شهدت خلال الفترة الماضية عملية اغتيال تستهدف بشكل خاص الأشخاص الذين يعارضون سياسات الحزب.

وفي ريف الحسكة، شنت قوات "بي واي دي" أمس الثلاثاء، حملة مداهمات طالت منازل المدنيين في ريف مدينة رأس العين الغربي.

وقال ناشطون في "شبكة الخابور" إن دوريات عسكرية تابعة لـ "بي واي دي" داهمت قرية العزيزية بريف رأس العين، بهدف القبض على مجموعة من الشبان كانوا يحاولون الهرب إلى تركيا عبر أحد المعابر غير الشرعية هربا من التجنيد الإجباري.

وأكدت "شبكة الخابور" أن قوة عسكرية مكونة من أربع دوريات عسكرية قامت بتطويق قرية العزيزية من الجهات الاربعة وأطلقت النار بشكل عشوائي في محيط القرية، واقتحمت بعض المنازل بحثا عن الشبان الذين يحاولون اللجوء إلى تركيا واعتقلت كل عدة مدنيين.

وتجدر الإشارة إلى أن "بي واي دي" كثف حملات الاعتقال بحق الشبان بداعي سوقهم إلى التجنيد الإجباري في جميع أرجاء محافظة الحسكة ، وأسس في سبيل ذلك ميليشيا جديدة باسم القبعات الخضر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير