"بي واي دي" يطلق النار على سيدة حاولت الفرار من مخيم الهول ويصيبها بجروح بليغة

22.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أصيبت سيدة بجروح بليغة جراء قيام عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" بإطلاق النار على نازحين أثناء محاولتهم الفرار من مخيم الهول شرقي الحسكة.

وقال ناشطون في "شبكة الخابور" نقلا عن مصادر إن حرس المخيم التابع لميليشيا "بي واي دي" أطلقوا النار بشكل مباشر على سيدتين، وأطفالهما أثناء عبورهما سياج القسم الخامس في محاولة للفرار من المخيم.

وأكد ذات المصدر أن إطلاق النار الذي وقع بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء، أدى إلى إصابة سيدة بجروح بليغة نقلت بعدها إلى مشفى الحكمة بمدينة الحسكة، فيما ألقي القبض على السيدة الثانية والأطفال، وتم اقتيادهم للسجن للتحقيق معهم.

يشار إلى أن المخيم شهد أكثر من مرة مظاهرات تطالب ميليشيا "بي واي دي" بالسماح للنازحين بمغادرة المخيم بسبب الظروف الإنسانية السيئة بالمخيم، خاصة أن أغلب سكان المخيم من السوريين.

وكانت الأمم المتحدة قد طالبت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بالسماح للمنظمات الإنسانية الدولية بالوصول إلى مخيم الهول ، ومن ثم مراكز الاحتجاز بداخله قبل نحو أسبوعين.

وحسب الأمم المتحدة: مخيم الهول يضم 73 ألف شخص منهم 11 مواطن أجنبي رفضت بلدانهم استقبالهم، و يشكل النساء والأطفال ما نسبته 92 في المائة من سكان المخيم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة