"بي واي دي" يطلق سراح قيادي في تنظيم الدولة مقابل 100 ألف دولار أمريكي بريف ديرالزور

11.كانون1.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أطلق حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" اليوم الإثنين، سراح قيادي في تنظيم الدولة مقابل 100 ألف دولار أمريكي، في ريف محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية لوكالة الأناضول التركية إن حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" اعتقل "سعيد عويد"، وهو قيادي في تنظيم الدولة، قبل أشهر في بلدته الطيانة بريف دير الزور الشرقي؛ بتهمة الانتماء للتنظيم.

وأضافت المصادر، مفضلة عدم الكشف عن هويتها، إنه بعد إدانة "عويد" بشغل مراكز أمنية وعسكرية في تنظيم الدولة، أطلق "بي واي دي" سراحه مقابل 100 ألف دولار أمريكي، وعاد إلى بلدته، الإثنين.

وتابعت أن "عويد" أقام وليمة غداء في بيته؛ احتفالا بإطلاق سراحه.

وقبل نحو 3 شهور أطلق تنظيم "بي واي دي" الإرهابي سراح نحو 40 عنصرًا من تنظيم الدولة من سجونه شمالي سوريا، مقابل مبالغ مالية كبيرة.

ويسيطر "بي واي دي" على مساحات واسعة شمالي وشرقي سوريا، بعد أن تقدم فيها على حساب التنظيم، بمساندة من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب خرائط الأناضول لتوزيع القوى المسلحة في سوريا، يسيطر "بي واي دي/بي كي كي" على 27.7 بالمائة منها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة