"ب ي د" يخرّج عشرات العناصر للعمل كخلايا نائمة في "نبع السلام"

17.شباط.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

خرّجت ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" عشرات العناصر ضمن دورة خاصة بمخابراتها، وهي تمهد لإرسال هؤلاء إلى منطقة "نبع السلام" شمال الرقة والحسكة، بهدف جمع معلومات والمساعدة بإدخال السيارات المفخخة.

وقالت مصادر خاصة لناشطون في شبكة "الخابور" إن الميليشيا عقدت اجتماعا لعناصرها الجدد في مقر الاستخبارات العسكرية التابعة لميليشيا "ب ي د" قرب معمل سينالكو بمدينة الحسكة.

وأوضحت المصادر أن عدد العناصر 25، وقد تلقوا تدريبات على يد قادة من حزب العمال الكردستاني "ب ك ك" في معسكر بمنطقة جبل عبدالعزيز غرب الحسكة، قبل أن يتم قرار فرزهم على اختصاصات مختلفة ثم إرسالهم إلى منطقة "نبع السلام" للعمل هناك كخلايا نائمة توفر المعلومات وتساعد على زعزعة استقرار المنطقة الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني.

والجدير بالذكر أن مدينتي رأس العين وتل أبيض وبلدات تل حلف وسلوك وحمام التركمان الواقعة في منطقة "نبع السلام" تعرضت لعشرات التفجيرات الإرهابية بواسطة سيارات مفخخة معدة للتفجير عن بعد، ما تسبب بوقوع عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين.

وتتجه أصابع الاتهام لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، والتي تواصل إرسال الموت عبر المفخخات والعبوات الناسفة التي تستهدف بغالبيتها المدنيين العزل، في محاولة لخلق حالة من الفوضى وفقدان الأمن في المناطق المحررة، وخاصة تلك الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة