"ب ي د" يضيق الخناق على أهالي الشدادي وريفها ويحرمهم من أبسط مقومات الحياة

16.آب.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

ضيقت ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" الخناق على الأهالي من خلال حرمانهم من أبسط مقومات الحياة في مدينة الشدادي وريفها جنوب الحسكة.

وقال ناشطون في "شبكة الخابور" إن أهالي مدينة الشدادي يشتكون من تسلط ميليشيا "ب ي د" عليهم وحرمانهم من أبسط الخدمات في محاولة لإذلالهم وإجبارهم على الانتساب إلى صفوفها.

وأوضح المصدر أن المدينة تعاني منذ أكثر من أسبوعين من نقص في مادة الخبز وعدم قدرة الأفران على تغطية حاجة المدينة، حيث أصبح توزيع هذه المادة حكراً على عناصر " ب ي د " على أساس الواسطات والمحسوبيات.

وأشار ذات المصدر إلى أن الأزمة لم تقتصر على الخبز وحسب بل أنها شملت المحروقات الذي تنقله عبر صهاريج إلى مناطق نظام الأسد، و يعاني الريف الجنوبي بشكل عام من نقص المياه واعتمادهم على الآبار الجوفية التي تحتاج إلى الكهرباء الغير متوفرة أصلاً لتشغيلها.

ولفت إلى أن الأهالي لجأوا إلى شراء المياه من الباعة المتجولين حيث يبلغ سعر الخزان سعة(5) براميل إلى (1500) ل .س، بينما يباع في مناطق أخرى 3 آلاف ل س .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة