تجدد المظاهرات الشعبية تنديدا بالمجزرة التي ارتكبتها "قسد" بريف ديرالزور

26.نيسان.2019

تجددت اليوم الجمعة المظاهرات الرافضة لسياسات قوات سوريا الديمقراطية التي تنتهجها في مناطق سيطرتها بشمال شرقي سوريا.

وقال ناشطون في شبكة "فرات بوست" أن ناحية البصيرة شهدت لليوم الثالث على التوالي مظاهرات تنديداً بالمجزرة التي ارتكبتها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بحق عائلة فرحان السرحان فجر يوم أمس في قرية الضمان بريف ديرالزور الشمالي.

ولفت ذات المصادر إلى أن عناصر "قسد" قاموا بقتل العائلة بدم بارد نتيجة وشاية غير دقيقة بأن منزلهم يقطنه عناصر تابعين لتنظيم الدولة.

وطالب المتظاهرين بخروج كوادر "قنديل" من المنطقة، وهم عناصر غير سوريين من جنسيات مختلفة "إيرانية وتركية وعراقية"، ويسيطرون على مفاصل قوات الحماية الشعبية.

كما طالب المتظاهرون بمحاسبة المسؤولين عن ارتكاب المجزرة ووقف عمليات المداهمة العشوائية وجرائم التعذيب التي راح ضحيتها عدد من المدنيين الأبرياء خلال الأيام القليلة الماضية، بالإضافة لوضع حد لتردي الوضع الأمني والمعيشي وسرقة النفط والفساد داخل مجلس دير الزور المدني التابع لـ "قسد".

وتجدر الإشارة إلى أن قوات سوريا الديمقراطية تواجه حالة رفض شعبية واسعة، حيث خرجت قبل أسابيع مظاهرة نسائية لنازحات في مخيم الهول بريف الحسكة الشرقي احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية وسوء المعاملة، وردت "قسد" بشن حملة اعتقالات طالت عددا من النازحين معظمهم من النساء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة