تجّار الأحذية والنعال شمالي حلب يصدرون منتجاتهم للعراق بدعم تركي

15.كانون1.2019

بدء تجّار الأحذية والنعال في مدينتي الراعي واعزاز الواقعتين ضمن مناطق عملية "درع الفرات" شمالي سوريا، بتصدير منتجاتهم إلى العراق، بدعم تركي.

ومؤخرا، زاد السوريون العاملون في هذا القطاع بالمناطق المذكورة، من إنتاجهم بهدف التصدير، وذلك بعد أن أسسوا رابطة منتجي الأحذية في الراعي، وبفضل مبادرات الرابطة، تم تصدير الأحذية والنعال المصنّعة في الراعي واعزاز، إلى العراق.

وشارك التجّار السوريون العاملون في هذا المجال، في النسخة الـ 30 من معرض الأحذية والنعال المقام في ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، وتمكنوا من عرض منتجاتهم هناك أيضا.

وقال "خليل كل محمد"، رئيس رابطة منتجي الأحذية في الراعي، لوكالة "الأناضول" إنهم تعرضوا للتضييق والإفلاس خلال فترة سيطرة تنظيم "داعش" على المنطقة، بسبب فرضه نمطا واحدا من اللباس على السكان.

وأضاف أن الوضع تغيّر في أعقاب عملية "درع الفرات"، لافتا إلى أنها ساهمت في عودة الحياة إلى طبيعتها، لافتاً إلى أنهم أرسلوا قبل حوالي أسبوعين، شاحنة من منتجاتهم إلى العراق، وأشار إلى أنهم يستهدفون تصدير منتجاتهم إلى كل من السعودية، وليبيا، وروسيا، معرباً عن شكره لتركيا حكومة وشعبا، إزاء الدعم الذي تقدمه لهم في حياته اليومية والتجارية.

يشار إلى أن "درع الفرات" انطلقت في 24 أغسطس/ آب 2016، وانتهت في 29 مارس/ آذار 2017، بعد أن استطاعت القوات المشاركة فيها، تحرير مدينة جرابلس الحدودية، مرورا بمناطق وبلدات مثل "الراعي" و"دابق" و"اعزاز" و"مارع"، وانتهاء بمدينة الباب التي كانت معقلا لـ "داعش".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة