تحالف العشائر العربية والتركمانية في سوريا يرحب بإعلان أردوغان حول عملية شرقي الفرات

13.كانون1.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

رحب "تحالف العشائر العربية والتركمانية في سوريا" بإعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس عن قرب انطلاق عملية عسكرية ضد تنظيم قوات الحماية الشعبية "واي بي جي" شرق نهر الفرات، مطالبا الجيش التركي بالتدخل السريع لطرد الإرهابيين من الأراضي المغتصبة، وفق بيان رسمي.

وقال البيان: "نحن أبناء العشائر والقبائل العربية والتركمانية والكردية السورية المتواجدين بتركيا والمهجرين من قبل عصابات التنظيم الإرهابي نرجو من أردوغان وحكومته والجيش التركي التدخل السريع في محافظات الرقة والحسكة ودير الزور لطرد الإرهابيين الذين عاثوا في الأرض فسادا"، معتبراً العملية العسكرية المحتملة بمثابة "أمل" للعودة إلى منازلهم التي اضطروا لتركها.

وتابع: "الإرهابيون هجروا مئات الآلاف من بيوتهم، ودمروا قرى عربية وتركمانية بأكملها، وجندوا الأطفال قسرا وفرضوا عليهم القتال معهم، وزرعوا أرضنا بالحشيش وتاجروا بكل أنواع المخدرات. وهناك الكثير من الانتهاكات يعجز الوصف عن ذكرها".

واختتم بالقول: "لذلك نطالب الحكومة والجيش التركيين بالتدخل السريع شرق الفرات، ودعم ومساندة المجلس العسكري لمحافظة الرقة والجيش الحر لمحافظتي دير الزور والحسكة، لإنقاذ ما تبقى من الشعب، وطرد مرتزقة أوجلان "زعيم حزب العمال الكردستاني" منها، لكي نعود إلى ديارنا المغتصبة".

واجتمعت مجموعة من العشائر العربية والتركمانية بمحافظات الرقة ودير الزور والحسكة، بمدينة شانلي أورفة التركية في 7 ديسمبر/كانون الأول 2015، وأعلنت في بيان لها، تشكيل "تحالف القبائل والعشائر العربية التركمانية" بهدف محاربة قوات الأسد وحلفائه وحزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" وتنظيم الدولة" الإرهابيين.

وأمس الأربعاء، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عزم بلاده إطلاق حملة عسكرية في غضون أيام لتطهير منطقة شرق الفرات في سوريا من "واي بي جي/بي كي كي" الإرهابي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة