تحدي للنظام.. شبان في درعا يمزقون صور الأسد

29.حزيران.2020

قام شبان في محافظة درعا صباح اليوم بتمزيق عدد من الصور واللوحات لرأس النظام المجرم "بشار الأسد" وذلك في تحدي واضح لسياسة النظام الإجرامية في المحافظة.

ونشر ناشطون قيام عدد من الشبان في بلدة صيدا شرقي مدينة درعا بتمزيق والدوس على صور ولوحات لبشار الأسد، كانت قد رفعت في البلدة في وقت سابق، وذلك بعد الغضب الذي عم المحافظة من جراء تواصل سياسة الاعتقالات والتعذيب والاغتيالات التي يقوم بها نظام الأسد.

وكان عناصر من اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس قد سيطر في وقت سابق على حواجز لقوات الأسد في بلدتي كحيل وصيدا بريف درعا الشرقي.

وقال ناشطون إن سيطرة عناصر الفيلق على الحواجز جاءت ردا على مقتل اثنين من عناصر الفيلق برصاص قوات الأسد على أحد الحواجز قرب بلدة محجة شمال درعا، والذي أدى لمقتل عنصر على الفور، واليوم توفى عنصر أخر متأثرا بجراحه التي أصيب بها، وهو ما رفع حالة الغضب أكثر وأكثر في المحافظة.

وتصاعدت الأحداث في محافظة درعا بشكل كبير وحالة الاحتقان، بعد تفجير إستهدف باص مبيت تابع للفيلق الخامس قبل نحو 10 أيام غربي درعا على طريق "بصرى الشام-كحيل" بريف، وأدى لمقتل 9 عناصر وجرح عدد أخر، وجميعهم من أبناء محافظة درعا، حيث توجهت أصابع الإتهام وراء تنفيذ هذا التفجير لأذرع إيران في المحافظة.

والجدير بالذكر أن "أحمد العودة" قائد اللواء الثامن في الفيلق الخامس التابع لروسيا قال إن الأيام القليلة القادمة ستشهد إعلان حوران "جسد واحد وجسم واحد وجيش واحد"، مشيرا إلى أن الجيش سيكون "الأداة الأقوى لحماية سوريا وليس حوران فقط".

وفي السياق طالب خالد العبود ، بإلغاء إتفاقية التسوية التي تمت بضمانة روسيا في المحافظة، وطالب الروس برفع الغطاء عن من أسماهم المجموعات المسلحة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة