تحرير الشام تبدي استعدادها لحل نفسها في كيان موحد في الغوطة الشرقية

01.آب.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أعلنت هيئة تحرير الشام العاملة في الغوطة الشرقية، عن جاهزيتها لحل نفسها في كيان واحد يضم القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية، وذلك استجابة لمطالب وفود أهالي الغوطة والفعاليات المدنية.

وأكدت تحرير الشام في بيانها أنها جزء لا يتجزأ من الثورة السورية، مهيبة بالمدنيين في الغوطة الشرقية بالمسارعة إلى دعم هذا المشروع، والدفع بقوة في سبيل تنفيذه وإفشال مخططات المصالحات وتسليم المناطق.

وكانت هيئة عربين العامة قد اجتمعت أول أمس لمناقشة واقع هيئة تحرير الشام في الغوطة الشرقية، ورأت أن بقائها سيزيد من الاقتتال الداخلي ونزف الدماء، أو أن يكون سببا وحجة للتحالف الدولي لتدمير مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

ووضعت هيئة عربين في بيانها 3 خيارات أمام هيئة تحرير الشام وذلك تغليبا للمصلحة العامة في مدينة عربين حسب ما قالت، أما الخيار الأول فهو أن تحل نفسها علناً، والثاني خروجها الآمن من الغوطة لمن أراد الخروج وضمان أمن الأفراد الذين يرغبون بالبقاء، وأخيرا الانضمام لإحدى الفصائل.

والجدير ذكره أن روسيا كانت قد أعلنت عن ضم الغوطة الشرقية إلى مناطق خف التوتر، ولكنها استثنت مناطق سيطرة تحرير الشام، حسب بيانها، ولكن الحقيقة مختلفة تماما حيث أن القصف والغارات الجوية استهدفت مدن وبلدات لا تواجد أبدا لعناصر الهيئة فيها مثل مدينة دوما، كما أن أعداد هيئة تحرير الشام في كامل الغوطة قليل جدا ولا تواجد فعلي لهم على الجبهات، حيث يقوم فيلق الرحمن وجيش الإسلام بمهمة صد تقدم قوات الأسد على جبهات الغوطة المختلفة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة