"تحرير الشام" تستغل تظاهرات إدلب لتحرك مناصريها بمسيرات مؤيدة

06.أيلول.2019

قامت "هيئة تحرير الشام" باستغلال الدعوات لتظاهرات كبيرة اليوم الجمعة، في عموم الشمال المحرر، لتحريك مناصريها وعناصرها لاختراق المظاهرات، وتسيير مسيرات أخرى مؤيدة لها، رداً على التظاهرات الشعبية الأخيرة التي خرجت ضد "الجولاني" في عدة مدن وبلدات.

وقال نشطاء من ريف إدلب، عن تحضيرات كبيرة جهزتها هيئة تحرير الشام لليوم الجمعة، ظهرت من خلال اقتحام مناصريها وعناصرها للتظاهرات الشعبية في عدة مدن وبلدات بريف حماة وحلب، ترفع راياتها وعبارات تمجد بالهيئة.

وأوضحت المصادر، أن الهيئة أدركت ملياً أن استخدام القوة الأمنية لقمع الاحتجاجات الشعبية التي خرجت ضدها مؤخراً في سراقب ومعرة النعمان والأتارب لم يأتي أكله، بل سيزيد الحراك الشعبي ضدها وسيشجع على خروج مناطق أخرى، لذلك لجأت إلى استخدام تلك التظاهرات لتبيان أن الجماهير تقف معها.

ولفت المصدر إلى أن مئات المناصرين لهيئة تحرير الشام اقتحموا التظاهرات الشعبية في ريف حلب وسرمدا ومناطق اخرى من المحافظة، ورفعوا رايات الهيئة بين المتظاهرين ورايات التوحيد، ولافتات وعبارات تؤيد الهيئة، مستغلة تلك الجموع التي خرجت للمطالبة بإسقاط النظام وفتح الحدود.

وفي مناطق عدة من ريف حلب وإدلب، خرجت سيارات لمناصري الهيئة وعناصرها، ترفع راياتها وتحركت في شوارع تلك المناطق بالسيارات، أطلق عليها نشطاء بالمسيرات المؤيدة، والتي اقتصرت على الموالين للهيئة.

وكانت خرجت عدة مظاهرات شعبية خلال الأسبوع الماضي، في مدن سراقب والأتارب ومعرة النعمان، طالبت بإسقاط الأسد والجولاني على حد سواء، أثارت تلك المظاهرات ردود فعل كبيرة داخل أوساط الهيئة وصلت لحد الصراع بين قياداتها فيمن يواجهها بالاعتقالات وملاحقة النشطاء أو امتصاص الغضبة العشبية ضدها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة