تحرير الشام تطلق حملة أمنية تستهدف خلايا متورطة بالتفجيرات في إدلب ومحطيها

09.تموز.2017

متعلقات

بدأت القوى الأمنية في هيئة تحرير الشام اليوم، عملية أمنية واسعة في مدينتي إدلب وسرمين والمناطق التي تحيط فيها، تستهدف خلايا متورطة بعمليات التفجير التي تصاعدت عملياتها بشكل كبير في الآونة الأخيرة بمدينة إدلب وريفها.

ونقلت وكالة "إباء" التابعة للهيئة عن المسؤول الأمني في الهيئة " سعد الدين محمد" قوله " بدأنا عملية أمنية واسعة في إدلب وما حولها لاجتثاث خلايا أمنية تابعة لتنظيم الدولة؛ ونتمنى من الأهالي التزام البيوت والتعاون مع المكتب الأمني حتى انتهاء العملية".

وأكدت مصادر ميدانية لـ شام أن عناصر الهيئة انتشرت بشكل كبير في مدينتي إدلب وسرمين وعلى المداخل والمخارج للمدينة ومحيطها، وسط اشتباكات وتبادل لإطلاق النار مع بعض الخلايا التي داهمت مواقعها بعد رصد لأشهر عدة، فيما تتحدث الأنباء عن اعتقال العديد من عناصر الخلايا، وسط استمرار العملية.

وكانت تحرير الشام داهمت قبل أيام خلايا تابعة لتنظيم الدولة في منطقة قورقونيا وسلقين بريف إدلب الشمالي الغربي، اعتقلت على إثرها خلية كبيرة من تسعة أفراد، ساعدت التحقيقات حسب بعض المصادر عن كشف المزيد من الخلايا التابعة للتنظيم في إدلب، فجاءت العملية الأمنية اليوم.

وتشهد مدينة إدلب وريفها منذ أشهر سلسلة تفجيرات متواصلة تستهدف السيارات المدنية والعسكرية على الطرقات الرئيسية، كما شهدت مدينة إدلب تفجيرات كبيرة بعبوات ناسفة ودراجات نارية مفخخة والعديد من الألغام التي أزهقت أرواح العديد من المدنيين والعسكريين المنتمين للفصائل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة