"تحرير الشام" تعتقل الشرعي العام لتنظيم "أنصار الدين" وتوقف "أبو حسام البريطاني" للمرة الثانية

11.آب.2020
توقير شريف
توقير شريف

قالت مصادر محلية في ريف إدلب الشمالي اليوم الثلاثاء 11 آب، إن أمنية "هيئة تحرير الشام"، اعتقلت البريطاني "توقير شريف"، المعروف باسم "أبو حسام البريطاني"، الناشط في مجال الإغاثة في مخيمات أطمة بريف إدلب الشمالي، بعد ثلاث أسابيع من الإفراج عنه.

وسبق اعتقال "شريف" في 22 حزيران الماضي، بحجة دعمه للقيادي السابق بالهيئة "أبو العبد أشداء"، حيث يعرف بقربه منه وانضمامه إلى تنسيقية الجهاد التي كشف عنها أشداء عقب خروجه من الاعتقال في سجون هيئة تحرير الشام، وأفرج عنه لاحقاً.

ويدير "البريطاني"، منظمة تنشط في الشمال السوري تحمل اسم "Live Updates From Syria" وصاحب مدارس أبناء الشام وجمعية اقرأ وعدة مشاريع خيرية أخرى في مخيمات شمال إدلب، ودخل "توقير شريف"، إلى سوريا منذ عام 2012، وكانت سحبت منه جنسيته البريطانية في 2017.

وفي السياق، قالت مصادر من تنظيم حراس الدين، إن عناصر أمنية تابعة للهيئة اعتقلت ايضاَ "الشيخ أبو محمد عاصم" الشرعي العام لجماعة أنصار الدين، كما سبق اعتقال قيادي في التنظيم من مدينة سراقب يدعى "أبو وليد سراقب".

وسبق أنّ اعتقلت "هيئة تحرير الشام" كلاً من "أبو صلاح الأوزبكي" ومرافقيه و"أبو مالك التلي"، على خلفية تشكيل غرفة عمليات "فاثبتوا"، وعملت الهئة على محاربة الغرفة ومحاصرة عناصرها في عرب سعيد وإجبارها على حل نفسها لاحقاً.

يذكر أنّ عدة مكونات عسكرية قوامها الشخصيات والمجموعات المنشقة عن "هيئة تحرير الشام" ومكونات القاعدة في الشمال السوري، أعنت عن توحدها ضمن غرفة عمليات باسم "فاثبتوا"، في تشكيل هو الأول الذي جمع فتات الفصائل المناهضة لسياسة الهيئة مؤخراً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة