رغم تحييدها ...

تحرير الشام تهاجم معرة النعمان.. والمشفى الوطني يغلق أبوابه بفعل الاشتباك

05.آذار.2018
مدينة معرة النعمان
مدينة معرة النعمان

هاجمت عناصر تابعة لهيئة تحرير الشام فجر اليوم الاثنين، مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي في محاولة للسيطرة عليها، بعد تحشيد قواتها لأيام عدة على الأطراف الشمالية والشرقية من المدينة.

وأكدت مصادر ميدانية لـ شام إن عناصر الهيئة بادرت بالهجوم على الأطراف الشمالية من المدينة، اندلعت على إثرها اشتباكات مع عناصر جبهة تحرير سوريا لساعات، تسببت الاشتباكات باستشهاد شاب مدني وإصابة عدة مدنيين بجروح في الحي الشمالي من المدينة.

كما تسببت الاشتباكات التي تركزت بالقرب من المشفى الوطني لمحاصرة الكوادر الطبية داخل المشفى، والذين وجهوا للطرفين نداءات استغاثة للسماح لهم بالخروج، والابتعاد عن المشفى الوطني، حيث قامت فرق الدفاع المدني بإخلاء الأطباء والمرضى من المشفى وأعلن عن إغلاقه بالكامل.

وكانت أبدت الفعاليات المدنية في مدينة معرة النعمان قبل أيام، رفضها اقتحام المدينة من أي فصيل كان، وسفك الدماء و ترويع الأهالي بعد تهديدات من قبل هيئة تحرير الشام باقتحامها بعد خروجها منها.

وعبرت الفعاليات عن رفضها تدخل أي فصيل من الفصائل في الحياة المدنية ومؤسساتها، مؤكدة أن عمل الفصائل يكون على الجبهات وسد الثغور التي تهدد البعض بتركها، وبينت الفعاليات أن إدارة المدينة من قبل كوادر مدنية مؤهلة دون الفصائل وتدخلاتها، كما وأكدت على أن المعرة لجميع أبنائها، داعية الجميع للحفاظ على السلم الأهلي، مهددة أي فصيل يقدم على اقتحام المدينة يتحمل المسؤولية الشرعية والأخلاقية حيال سفك الدماء وترويع الأهالي.

وأكدت مصادر ميدانية في إدلب لـ شام في وقت سابق، أن هيئة تحرير الشام تعمل على استغلال بيانات تحييد المدن والبلدات، للتجييش وحشد الأرتال وتعزيز قواتها ثم استئناف الهجوم، لافتاً إلى أنها لم تلتزم في أي من البيانات التي اتفق ممثلوها مع الطرف الأخر والفعاليات المدنية في مناطق عدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة