"تحرير الشام" تواصل التضييق على النشطاء وتعتقل "كنانة هنداوي" بجبل الزاوية

21.تشرين2.2019

قالت مصادر محلية في جبل الزاوية بريف إدلب، إن عناصر هيئة تحرير الشام، اعتقلت الناشط الإعلامي "كنانة هنداوي" من بلدة إحسم، بسبب انتقاده تصرفات وممارسات الهيئة عبر مواقع التواصل، في استمرار لممارسات الهيئة في ملاحقة النشطاء والإعلاميين.

وأوضحت المصادر لشبكة "شام" أن هنداوي الذي نشط مؤخراً في العمل الإعلامي، وهو من أبناء بلدة إحسم، تلقى تبليغ بمراجعة أحد محاكم الهيئة، ليتم اعتقاله في حاجز البياضة قرب قرية الرامي من قبل عناصر الهيئة لدى توجهه للمنطقة.

ويأتي اعتقال هنداوي في وقت تتعرض فيه مناطق جبل الزاوية لقصف جوي وصاروخي عنيف، وينشط في تغطية القصف الذي تتعرض له المنطقة بشكل يومي، كان لبلدة إحسم نصيب كبير من حقد وإجرام الأسد.

وكانت أفرجت "هيئة تحرير الشام" يوم الخميس 14 تشرين الثاني، عن الناشط الإعلامي "محمد جدعان" بعد اعتقاله في 12 أيلول الماضي، خلال ملاحقته وإصابته بطلق ناري قرب قريته بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ومنعت أهله من الاطمئنان على صحته حتى اليوم.

وقبل يوم، أفرجت "هيئة تحرير الشام" اليوم الأربعاء، عن الناشط "أمجد المالح" من بلدة مضايا المهجر إلى إدلب، بعد قرابة عامين على الاعتقال في سجونها، رغم كل ما للناشط من عمل ثوري إعلامي في منطقة مضايا ضد ميليشيا حزب الله والنظام.

وتتبع "تحرير الشام" سياسة كم الأفواه على غرار سياسية النظام في ملاحقة النشطاء الإعلاميين الذين يخالفون توجهاتها، وسبق ان اعتقلت العشرات من النشطاء في سجونها ومنهم من قتل تحت التعذيب آخرهم الناشط "سامر السلوم" من نشطاء مدينة كفرنبل

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة