تخبط لإعلام النظام الرسمي والسبب انفجار عبوة ناسفة في دمشق

18.شباط.2020

أعلنت وكالة أنباء النظام "سانا" عن مقتل مدني وجرح آخرين بينهم شخص بحالة حرجة وذلك جرّاء انفجار عبوة ناسفة منطقة "باب مصلى" في العاصمة السورية دمشق.

ونقلت الوكالة ذاتها الناطقة باسم النظام الحصيلة عن مصدر في قيادة شرطة دمشق، ليصار إلى حذف الخبر الذي تناقلته وسائل إعلام موالية، وتنشر ما قالت أنه "تصحيح" لتنفي به وقوع قتلى إثر الانفجار الذي وقع قبل قليل.

وبحسب المعلومات في التصحيح فإنّ الحصيلة هي إصابة خمسة مدنيين بجروح أحدهم في حالة خطيرة، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة، فيما لم تكشف عن مزيد من التفاصيل كما جرت العادة في تعامل إعلام النظام مع الأحداث في مناطق سيطرته.

وحسب موقع صوت العاصمة الإخباري الذي قال أن العبوة الناسفة كانت مزروعة بسيارة "تكسي" أمام مدخل كراج درعا والسويدا في منطقة باب مصلى وسط دمشق، وأكد الموقع أن السيارة تحمل لوحة "حلب" وكان يستقلها شخصين عسكريين، مجهولي الرتبة او المنصب حتى الآن.

هذا وتشهد العاصمة السورية مجدّداً عمليات أمنية تتمثل في انفجار العبوات الناسفة كان أخرها انفجار قرب حديقة الجلاء بالمزة في دمشق، كما سبق الحادثة أخرى مماثلة لها، في منطقة الفحامة بدمشق، لم تكشف مواقع موالية عن ماهية هذه العمليات الأمنية ما يرجح أنها تستهدف شخصيات معينة.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة النظام تعاني من تصاعد العمليات الأمنية تزامناً مع التحركات السياسية خارج البلاد، حيث يشير ناشطون أن مخابرات الأسد تنشط في خلق الفوضى والتفجيرات بشكل متعمد، وذلك لإظهار النظام بمظهر الضحية والمحارب لمن يصفهم بأنهم "إرهابيين".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة