تدمير 8 دبابات ومدافع وراجمات وقتلى بالعشرات للنظام وروسيا بضربات الثوار والقوات التركية بإدلب

28.شباط.2020

أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الجمعة، تدمير أليات وقتل العشرات من عناصر قوات النظام بضربات جوية ومدفعية استهدفت مواقع النظام وحلفائه بريف إدلب، في حيت أكدت استشهاد جندي تركي وجرح اثنين جراء قصف مدفعي لقوات النظام على موقع لهم في إدلب.

ووفق الدفاع، فقد أكدت تدمير 8 دبابات و4 عربات مدرعة و5 مدافع وراجمتي صواريخ وتحييد 56 عنصرا من قوات النظام السوري، بضربات جوية ومدفعية، في وقت تحدثت مصادر من إدلب عن استمرار الضربات حتى وقت متأخر من الليل.

ووفق مصادر من فصائل الثوار، قتل أكثر من 60 عنصراً للنظام والميليشيات الروسية والإيرانية اليوم، بسلسلة عمليات قصف واشتباك على جبهات القتال بريفي إدلب وحماة، وفق ما أعلنت عبر معرفاتها، في وقت وردت معلومات عن قتلى جدد باستهداف رتل عسكري للنظام على الأوتستراد الدولي قرب خان السبل.

وقالت مصادر عسكرية لشبكة "شام" إن فصائل الثوار خاضت اشتباكات عنيفة على جبهات مدينة سراقب من الجبهتين الشرقية والشمالية، حيث تتمركز قوات النظام وتحاول التقدم باتجاه المدينة، تزامناً مع غارات روسية عنيفة، إلا أن محاولاتعا باءت بالفشل، وتكبدت قتلى وجرحى في صفوفها.

ولفتت المصادر إلى مقتل أكثر من 40 عنصراً للنظام، على محور بلدة مرديخ، بقصف مدفعي وصاروخي لفصائل الثوار والقوات التركية، طال مواقعهم، كما قتل عدد آخر على جبهة الطلحية بقصف مماثل.

وأعلنت الفصائل تدمير مدفع رشاش عيار 23مم مثبت على سيارة زيل عسكرية على محور كفرعويد في ريف إدلب الجنوبي إثر استهدافه بصاروخ مضاد دروع، وتدمير سيارة عسكرية محملة بالعناصر والذخيرة على محور الزقوم بريف حماة الغربي إثر استهدافها بصاروخ مضاد دروع.

وفي السياق، استهدفت المدفعية التركية عدة مواقع للنظام بريفي حماة وإدلب اليوم، وطالت مواقع في عمق مناطق سيطرته، لم تتوضح الخسائر، في وقت تعرض رتل عسكري لقوات النظام على الأوتستراد الدولي قرب بلدة خان السبل لاستهداف مباشر ومركز بالمدفعية، خلف خسائر كبيرة.

وكانت تداولت مواقع إعلام تركية يوم أمس الخميس، صوراً ومقاطع جوية صورت عبر طائرات استطلاع تركية، لاستهداف مواقع قوات النظام السوري بريفي إدلب وحلب، لضربات مدفعية وجوية مركزة طالتهم وأوقعت خسائر كبيرة.

وتظهر المقاطع المنقولة عن القوات المسلحة التركية، استهداف مواقع قوات النظام بريف إدلب وحلب، عبر ضربات مدفعية مركزة، وضربات جوية من طائرات استطلاع تركية، استهدفت أليات من بينها راجمات صواريخ ودبابات وقامت بتدميرها.

وخلال لقطات عديدة، تصور اللقطات استهداف عناصر للنظام حول مدينة سراقب بريف إدلب، وتوضح تكبد تلك القوات خسائر كبيرة سواء بالأليات أو العناصر، كذلك استهداف أرتال للنظام على الطريق الدولي "حلب دمشق".

وجاء نشر هذه المقاطع بعد تعرض نقطة للقوات المسلحة التركية في منطقة بليون بجبل الزاوية، لقصف جوي من الطيران الحربي الروسي، خلفت حتى الساعة وفق إعلان والي هاطاي استشهاد 30 عنصراً، وجرح آخرين، في وقت يسود جو بين الروس والأتراك.

وكانت واصلت المدفعية التركية طوال ساعات الليل، توجيه ضربات مركزة لمواقع قوات النظام وروسيا على محاور مدينة سراقب وريفها، رصدت على إثرها صباحاً مكالمات لقوات النظام عبر أجهزة التنصت تتحدث عن مقتل أكثر من 50 عنصراً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة