تراجع الاعتداءات على اللاجئين في إلمانيا عام 2018 وتسجيل ألفي اعتداء

16.آذار.2019
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

متعلقات

كشفت إحصائية سجلتها سلطات الأمن الألمانية عام 2018، عن نحو ألفي جريمة بحق لاجئين ونزل إيوائهم، وهو ما يعد تراجعا مقارنة بالعامين السابقين. تراوحت هذه الأفعال بين القتل والاعتداء الجسدي والإهانة والأضرار المادية.

وأحصت سلطات الأمن الألمانية نحو ألفي جريمة واعتداء ارتُكبت بحق لاجئين ونزل إيواء في البلاد العام الماضي، كاشفة أنّ معظم الاعتداءات (1775 جريمة) كانت تستهدف لاجئين خارج نزل اللجوء، بينما استهدفت 173 جريمة نزل لاجئين. وأسفرت هذه الجرائم عن إصابة 315 شخصا.

وتراوحت هذه الأفعال بين الإهانة والأضرار المادية وتصل إلى حد التسبب في إصابات جسدية خطيرة والقتل، في إشارة إلى تراجع عدد الجرائم والأعتداءات التي استهدفت لاجئين مقارنة بعامي 2016 و 2017.

وبحسب إحصائية الشرطة للجرائم ذات الدوافع السياسية، بلغ عدد الجرائم التي استهدفت لاجئين عام 2016 نحو 2560 اعتداء و995 هجوما على نزل لهم، بينما بلغ العدد في عام 2017 نحو 1900 اعتداء و312 هجوما.

وقالت خبيرة الشؤون الداخلية في حزب "اليسار"، المعارض أولا يلبكه: "جرائم العنف والتهديد بالسلاح أو بالمواد المتفجرة تحدث يوميا وفقا للإحصائيات... مسؤولية هذا العنف لا يتحملها حزب البديل من أجل ألمانيا وحده، بل أيضا مجموعات يمينية أخرى تنشر التحريض العنصري في كل مكان".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة