تراجع عدد الراغبين في التوجه إلى سوريا للانضمام إلى صفوف تنظيم الدولة

11.آب.2017

أكد تقرير أعده خبراء في الأمم المتحدة، أن تنظيم الدولة لا يزال قادراً على إرسال أموال إلى مناصريه خارج منطقة النزاع في الشرق الأوسط، على الرغم من الضغط العسكري عليه في العراق وسوريا، لافتاً الى أنه غالباً ما تكون التحويلات مبالغ صغيرة يصعب كشفها.

وأشار التقرير الموجه إلى مجلس الأمن الدولي، والذي يتم تداوله ،منذ أمس الخميس، في مقر الأمم المتحدة، إلى أن تنظيمي القاعدة وتنظيم الدولة احتفظا ،خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2017، بقدرات كبيرة على التحرك، على الرغم من الضغط العسكري الدولي ضدهما، مشدداً على ان مصادر تمويل تنظيم الدولة لم تتغيّر جذرياً، بل تعتمد حتى الآن على استغلال النفط والضرائب المفروضة على السكان المحليين.

ويسعى تنظيم الدولة، بحسب التقرير للتمركز في جنوب شرق آسيا، وفق ما كشفت عنه المعارك الأخيرة في جنوب الفلبين، وبالمقابل فأن عدد الراغبين في التوجه إلى العراق وسوريا للانضمام إلى صفوف التنظيم يواصل التراجع.

وقال الخبراء، إن مزيداً من القاصرين يغادرون حالياً مناطق القتال في الشرق الاوسط.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة