ترامب يجدد دعوته لدول أوربا لاستعادة دواعشها من سوريا

14.تشرين1.2019

دعا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فجر اليوم الاثنين، الدول الأوروبية لاستعادة مواطنيها المنتسبين لتنظيم "داعش"، والذين جرى اعتقالهم واحتجازهم في سجون بسوريا، في وقت تحاول "قسد" استخدامهم كورقة للضغط على الغرب لوقف العملية التركية.

وقال ترامب في تغريدة عبر حسابه على "تويتر" إن "الولايات المتحدة تحتجز حاليا أسوأ سجناء داعش، وعلى تركيا والأكراد عدم السماح لهم بالهرب"، لافتاً إلى أنه "كان ينبغي على أوروبا إعادتهم بعد طلبات عديدة، يجب عليهم فعل ذلك الآن، لن يأتوا أبدا إلى الولايات المتحدة أو يسمح لهم بالدخول إليها".

وكان دعا ترامب مرارا من الدول الأوروبية إعادة مواطنيها المنضمين إلى تنظيم "داعش"، إلا أن تلك الدول رفضت ذلك.

وكانت ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن القوات الأمريكية تسلمت من قوات سوريا الديمقراطية عشرات من أبرز المعتقلين "الدواعش"، بمن فيهم بريطانيين اثنين، لمنعهم من الهروب من السجون الواقعة شمالي سوريا.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادرها، إن العسكريين الأمريكيين تسلموا نحو 40 معتقلا يعتقد أنهم من القيادات البارزة في "داعش"، وبينهم البريطانيين ألكسندر كوتي والشافعي الشيخ، هما عضوان من مجموعة كانت تضم أربعة مسلحين أطلق عليها "بيتلز" نسبة إلى الفريق الغنائي البريطاني الشهير، بسبب لكنتهم البريطانية.

وسبق أن طالب "مصطفى سيجري" القيادي في الجيش السوري الحر، حزب العمال الكردستاني بأن يتوقف عن ابتزاز العالم والتهديد بإطلاق سراح الدواعش، مؤكداً الاستعداد الكامل لتسلم أسرى داعش الموجودون في المنطقة من الولايات المتحدة الأمريكية وعبر ترتيبات يمكن الإتفاق عليها فورا، والتعهد بضمان عدم فرار أي أسير، ووضعهم في مراكز أمنية خاصة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة