ترامب يهدد الدول الأوربية بإطلاق سراح مواطنيها المنتمين لداعش في حال رفض استعادتهم

17.شباط.2019

متعلقات

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأحد، بأن عدم السماح بعودة المئات من عناصر داعش الأوروبيين إلى بلادهم له تبعات خطيرة وقد تضطر واشنطن لإطلاق سراحهم، في محاولة للضغط على الدول الأوربية الرافضة لعودة مواطنيها المنتمين لداعش.

وطالب ترامب عبر تغريدة نشرها في "تويتر" بريطانيا وفرنسا وألمانيا ودولا أوروبية أخرى بالسماح بعودة أكثر من 800 عنصر من داعش يحملون جنسيات أوروبية اعتقلوا في سوريا ولفت إلى أن الخلافة المزعومة التي أعلنها تنظيم داعش على وشك السقوط.

وقال ترامب في تغريدته إن قوات بلاده ستنسحب من سوريا بعد تحقيق النصر بنسبة مئة في المئة على تنظيم "داعش".

وكانت الإدارة الأمريكية دعت الدول لاستعادة المئات من عناصر التنظيم المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في سوريا لمحاكمتهم، وعرضت المساعدة على الدول التي تريد استعادة المتطرفين من مواطنيها وعوائلهم.

وتتخوف معظم الدول الأوروبية من عودة مواطنيها الدواعش إلى بلادهم بأفكارهم المتطرفة، ولا يزال يشكل مصيرهم نقطة خلاف سياسي وأمني في أوروبا.

وكانت كشفت صحيفة «ميليتاري تايمز» في واشنطن، نقلاً عن مسؤولين عن نيتهم نقل عدد من المقاتلين الأجانب من الدواعش المحتجزين لدى "قسد" إلى سجن غوانتانامو لأول مرة منذ أكثر من عشر سنوات. وذلك لتوقع تنفيذ خيار واحد مع سحب الولايات المتحدة لقواتها من سوريا. وهو مصير مئات من مقاتلي تنظيم داعش.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة