تربية الإدارة الذاتية ترد على رؤساء الكنائس في الجزيرة وتعتبر اتهاماتهم "عارية عن الصحة"

20.آب.2018

اعتبرت هيئة التربية والتعليم التابعة للإدارة الذاتية الديمقراطية في منطقة الجزيرة، أن بيان رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات الصادر بعد اجتماعهم قبل أيام في القامشلي، يتضمن افتراءات ضد الإدارة الذاتية وهيئة التربية والتعليم.

وقالت هيئة التربية في معرض ردها على بيان الكنائس بأن ما جاء فيه عار عن الصحة، وأنها تؤكد بأنه لا توجد مدارس خاصة بالمكونين الأرمني والسرياني، وأن هذه المدارس تعود للنظام من جميع نواحي العملية التربوية والتعليمية، وهي مرخصة أصلا من قبل النظام بأسماء أشخاص عاديين، وتستخدم كمشاريع تجارية، وكمعابر لتعميم مناهج حزب البعث والفكر الشمولي واللاديمقراطي، حسب وصفها.

وذكرت الإدارة في بيان نشر على حسابات غير رسمية وتداوله نشطاء أكراد، أن هؤلاء الرؤساء والكهنة يرفضون حتى إدخال اللغتين الأرمنية والسريانية إلى تلك المدارس ويكتفون فقط بلغة طقسية، وأما المدارس الخاصة بالمكونين الأرمني والسرياني من الناحيتين القومية والدينية فإن الإدارة الذاتية الديمقراطية وهيئة التربية والتعليم تقف معها وستقدم لها كل احتياجاتها المادية والمعنوية.

وأشارت أن للإدارة الذاتية الديمقراطية وبضمنها هيئة التربية والتعليم قوانين وأنظمة تقوم بتطبيقها على أرض الواقع، وهي مصممة على تنفيذ هذه القوانين والأنظمة، كما أنها تحترم ماهو خاص بالمكونين الأرمني والسرياني.

وكان عقد رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات اجتماعاً في مدينة القامشلي يوم السبت وذلك في ديوان مطرانية السريان الأرثوذكس، وناقش المجتمعون ظهور أشكال مختلفة من التعدي على حقوق أبناء الكنيسة وممتلكاتهم وأراضيهم وقراهم بشكل مباشر أو غير مباشرة، مؤكدين رفضهم القاطع لأي شكل من أشكال التدخل أو التعدي على جميع حقوق المسيحيين تحت أي بلد أو ظرف أو شكل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة