ترقب في لبنان لعقوبات أمريكية قد تطال قيادات من أحزاب مقربة من "حزب الله"

25.آب.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

تترقب الأوساط السياسية في لبنان فرض الإدارة الأميركية مزيدا من العقوبات، ستطال هذه المرة قيادات من أحزاب مقربة للميليشيا وعلى رأسها التيار الوطني الحر.

ويأتي ذلك بعد أن اتهم مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، بالسعي لحماية منظومة حزب الله من خلال تأمين غطاء مسيحي لسلوكه.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مرجع مصرفي كبير أن القائمة قد تشمل أسماء تنتمي إلى التيار الوطني الحر، نظرا إلى الاتهام الذي ساقه مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلينغسلي للوزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، بسعيه لحماية منظومة حزب الله من خلال تأمين غطاء مسيحي لسلوكه.

وتناولت وسائل الاعلام اللبنانية أسماء ثلاث شخصيات مرشحة لتكون على لائحة العقوبات الجديدة في حال تم فرضها، أبرزها وزير الأشغال يوسف فنيانوس المتهم بالسماح للطيران والسفن الإيرانية الممنوعة أميركيا بدخول لبنان، ووزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي بسبب علاقاته الوثيقة بحزب الله، ورئيس الحزب الديمقراطي طلال أرسلان المتحالف بشكل علني مع حزب الله.

في المقابل، قلل الوزير محمود قماطي التابع لحزب الله من أهمية هذه التكهنات، مشيرا إلى أن أجواء رئيس الحكومة سعد الحريري بعد زيارته واشنطن تؤكد أن الموضوع مبالغ فيه كثيرا.

وسبق أن فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على شخصيات لبنانية محسوبة على حزب الله اللبناني بينها نائبين في البرلمان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة