تركمان حمص يناشدون لمنع تهجيرهم من مناطقهم

01.أيار.2018

ناشد المجلس الأعلى لتركمان المنطقة الوسطى بريف حمص، بالتدخل السريع لوقف الاعتداء عليهم، والذي قد يؤدي إلى تهجيرهم من قراهم وبلداتهم.

جاء ذلك في بيان للمجلس اليوم الثلاثاء، وصل الأناضول نسخة منه، حول جلسة المفاوضات التي عقدت أمس بين الروس وتركمان في مدينة حمص.

وأضاف البيان، أن "الروس طلبوا من لجنة التفاوض الاستسلام وتسليم سلاح المنطقة بالكامل، سواء الخفيف أو الثقيل، وتهجير من يرغب من الأهالي إلى الشمال السوري".

وتابع أن "الروس قالوا في حال عدم رضوخ أهالي المنطقة لهذه الشروط، فسوف يتم اجتياح المنطقة عسكريا".

ورفض التركمان هذه الشروط، وقالوا إنها "تؤدي إلى تهجيرنا قسريا من أرضنا"، بحسب البيان.

وطالب البيان "بالعودة إلى العمل باتفاقية أستانة، والتي تنص على خفض التصعيد في المنطقة الوسطى، لأن الحكومة التركية إحدى الدول الضامنة لهذا الاتفاق".

ويعيش ما بين 200 و250 ألف شخص شمالي محافظة حمص تحت الحصار منذ 5 سنوات.

وكانت اتفقت مباحثات أستانة، التي أطلقتها تركيا وروسيا وإيران في العاصمة الكازاخية أستانة مطلع 2017، على إنشاء مناطق "خفض توتر" في سوريا، وتضم عددا من المدن والمناطق السورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة