تركيا تتعهد بملاحقة "مسلم" في أي بلد

28.شباط.2018
صالح مسلم
صالح مسلم

قال وزير الخارجية التركي، "مولود جاويش أوغلو"، إن بلاده ستلاحق الرئيس السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري، والزعيم السابق لتنظيم"PYD" "صالح مسلم"، وإن ذهب إلى بلد أخر.

وأشار في تصريح صحفي، خلال زيارته إلى الجزائر، أمس الثلاثاء، إلى أن الإفراج عن صالح مسلم من قبل المحاكم التشيكية هو "مؤشر على عدم مصداقية الدول الأوروبية في مسألة مكافحة الإرهاب".

وفي وقت سابق، أخلت محكمة تشيكية في العاصمة براغ، سبيل صالح مسلم، بعد ثلاثة أيام من توقيفه بموجب نشرة حمراء دولية.

وأضاف جاويش أوغلو، "سنلاحقه وإن ذهب إلى بلد أخر، هناك قرارات قضائية بحقه ومدرج على لائحة النشرة الحمراء".

وقال مسلم، الذي تعهد للمحكمة بالبقاء في الاتحاد الأوروبي حتى تتخذ الإجراءات اللازمة، للصحفيين إنه لم يقرر أين سيذهب لاحقا. وأضاف أن لديه تصريح بالإقامة في فنلندا عضو الاتحاد الأوروبي.

وقال ميروسلاف كورتينا محامي مسلم للصحفيين إن موكله تعهد بالتعاون مع كل الإجراءات التي طلبتها تركيا لإتمام الترحيل.

وفي وقت سابق، قال نائب الرئيس التركي، "بكر بوزداغ قرة"، إن قرار المحكمة التشيكية سيكون لها "تأثير سلبي" على العلاقات بين براغ وأنقرة.

ورفض رئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيس التعليق على القضية، مؤكدا أن "القضاء التشيكي صاحب القرار".

ويعتبر مسلم قائداً سابقاً بالحزب الكردي السياسي في سوريا والذي يطلق عليه اسم " حزب الاتحاد الديمقراطي" أو "PYD" اختصاراً، والذي تراه أنقرة جزءاً من حزب العمال الكردستاني" أو "PKK"، وهي مجموعة وصفتها كل من تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بـ "الإرهابية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة