تركيا تسير الدورية الثالثة عشر وقوات أمريكية تصل قاعدة السعيدية قرب منبج بحلب

12.تموز.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

سيّرت القوات المسلحة التركية الدورية الثالثة عشر في منطقة "منبج" شمالي سوريا، في إطار خارطة الطرق التي توصلت إليها تركيا مع الولايات المتحدة الأمريكية، في وقت انتشرت قوات أمريكية في منطقة السعيدية القريبة من المدينة اليوم.

وقال بيان نشرته رئاسة الأركان العامة التركية، اليوم الخميس، على صفحتها الرسمية إن قوات تركية سيّرت بالتنسيق مع نظيرتها الأمريكية، الدورية المستقلة الثالثة عشر على طول الخط الفاصل بين منطقتي "عملية درع الفرات" و"منبج".

وبالتزامن وصلت قوات أمريكية اليوم مؤلفة من سيارات عسكرية وعناصر مدججة بالسلاح إلى القاعدة العسكرية الكائنة في قرية السعيدية شمال شرق مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

ومؤخرا، توصلت واشنطن وأنقرة إلى اتفاق على "خارطة طريق" حول منبج، تضمن إخراج عناصر تنظيم "واي بي جي" منها، وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة، في وقت أعلنت رئاسة الأركان التركية أنها سيرت خمس دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة "عملية درع الفرات"، ومدينة منبج شمالي سوريا.

وتواجه قوات سوريا الديمقراطية تخبطاً كبيراً في كيفية التعامل مع المرحلة الحالية من الوضع العسكري في الشمال السوري بعد التفاهم التركي الأمريكي بشأن منبج وإمكانية انتقال التفاهم لمناطق أخرى خاضعة لها، حيث تسعى جاهدة لإيجاد وسيلة رد على هذا الاتفاق تحافظ من خلالها على السيطرة ولو بتسليمها للنظام.

وفي هذا الصدد، كشفت مصادر إعلامية محلية عن اجتماع سري جرى بين نظام الأسد وشخصيات من مجلس منبج العسكري التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" المكونة أساساً من وحدات الحماية الكردية في مدينة حلب حول مستقبل منبج، تعرض تسليم أجزاء من المدينة وسد تشرين على نظام الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة