تركيا تشترط على الناتو وضع "واي بي جي" كمنظمة إرهابية للموافقة على خططها

30.تشرين2.2019

أشار مقال في صحيفة روسية إلى أن تركيا وضعت شرطًا قاسيًا أمام حلف شمال الأطلسي (الناتو) لدعم خطته فيما يتعلق بحماية دول البلطيق وبولندا من الخطر الروسي.

وذكر المقال في صحيفة "فزغلياد"، إن تركيا رفضت دعم خطة الناتو لحماية دول البلطيق وبولندا "في حال وقوع هجوم روسي".

ونقلت وكالة "بلومبرغ" عن مسؤول تركي قوله إن أنقرة تعارض إعلان الناتو لخطته الأمنية بشأن البلطيق بسبب منع واشنطن الحلف من إصدار خطة مماثلة تصنف "وحدات حماية الشعب واي بي جي" تهديدا وأنه منظمة إرهابية.

وذكر المسؤول أن مجلس شمال الأطلسي صادق على الخطتين غير أنهما لم تعلنا رسميا.

ومن المقرر أن يجتمع ماكرون مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على هامش القمة لبحث عملية أنقرة في سوريا.

و وحدات حماية الشعب هي مليشيات مسلحة تضم مسلحين أكرادا في الأساس، لكنها تجند أيضا بعض العرب، والأتراك، والغربيين، كما أن قياداتها متنوعة وغالبيتهم ليسوا سوريين، حيث تعتبرهم أنقرة أنهم الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني الإرهابي التركي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة