تركيا تطلق سراح طيار تابع لنظام الأسد اخترق حدودها وارتكب جرائم حرب في سوريا

13.تشرين1.2017
محمد صوفان
محمد صوفان

حكمت محكمة تركية، مساء أمس الخميس، بإطلاق سراح قائد مقاتلة تابعة لنظام الأسد، سقطت جنوبي ولاية هطاي التركية في شهر مارس/ آذار الماضي، مع استمرار محاكمته.

وذكرت مصادر قضائية، بحسب صحيفة ديلي صباح التركية، أن القرار اتخذته محكمة الجنايات الثالثة في هاتاي، وكان قد اتهم قائد المقاتلة التابعة لنظام الأسد، بانتهاك حدود تركيا، والقيام بأعمال تجسس.

وقبضت السلطات التركية، في 4 مارس الماضي، على قائد المقاتلة التابعة نظام الأسد، "محمد صوفان"، الذي قفز منها قبل أن تتحطم في ريف قضاء أنطاكيا في هاتاي.

وقال صوفان إنه أقلع بطائرته من محافظة اللاذقية السورية لقصف مواقع في محافظة إدلب وأن طائرته أصيبت في تلك الأثناء لتسقط في الأراضي التركية، ليتم اعتقاله من قبل السلطات المحلية بالولاية.


وبحسب موقع ديلي صباح، يطالب السوريون الحكومة التركية بمحاكمة الطيار بتهمة القتل العمد ومحاسبته على ما اقترفه من قصف وقتل للأبرياء، كونه أحد أدوات نظام الأسد.

وقد سبق لللجنة القانونية في "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" أن سلمت مذكرة لوزارة الخارجية التركية طالبت فيها بمقاضاة الطيار بتهمة القتل العمد وليس فقط انتهاك حدود تركيا.

كما رفع مجموعة من المحامين الأتراك دعوة قضائية بحق الطيار لمحاكمته بتهمة ارتكاب جرائم ضد المدنيين والحيلولة دون إعادته إلى نظام الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة