تركيا تعلن عن نشر قوات مراقبة في محافظة ادلب

13.تشرين1.2017

أعلنت رئاسة الاركان التركية، اليوم الجمعة، عن بدء نشر نقاط مراقبة بمنطقة خفض العنف في إدلب السورية، بعد أن عبرت قوات تركية إلى داخل سوريا كجزء من عملية عسكرية بمحافظة إدل، بمبرم اتفاق الاستانة الأخير.

ووصل رتل عسكري تركي يضم عناصر وآليات وعربات عسكرية دخل الأراضي السورية عبر ريف إدلب، متوجهاً نحو ريف حلب الغربي بحماية من هيئة تحرير الشام، وذلك بعد 4 أيام من دخول قوات الاستطلاع التركية إلى سوريا.

وكانت القافلة متجهة إلى تلة الشيخ بركات التي تشرف على منطقة واسعة من شمال غرب سوريا يسيطر عليها فصائل المعارضة، وأيضاً منطقة عفرين التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري.

وكان الجيش التركي قد أرسل خلال الأسابيع الماضية، تعزيزات عسكرية إضافية لوحداته في بلدة ريحاني قرب الحدود السورية، ضمت مركبات عسكرية وناقلات جند مدرعة وسيارات إسعاف، اضافة الى عمليات استطلاعية على الخط الحدودي.

يأتي نشر القوات التركية، بعد إعلانها تنفيذ عملية عسكرية في إدلب والمناطق المحيطة بها في إطار اتفاق توصلت إليه الدول الضامنة للأستانة وهي (روسيا وإيران وتركيا)، الشهر الماضي لفرض تطبيق منطقة وقف العنف في شمال غرب سوريا.

وقال وزير الدفاع التركي، "نور الدين جانيكلي"، إن العملية في إدلب ستستمر حتى تنتهي "التهديدات" القادمة من سوريا باتجاه بلاده، مشيراً أن القوات التركية تتحرك مع الجيش الحر، فالسوريون هم الذين سيدافعون عن أرضهم.

وكان الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، أكد ان بلاده لن تتسامح مع وجود "ممر للإرهاب"على حدودها الجنوبية مع سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة