تركيا تنتقد موقف هولندا الرافض لاستقبال مواطنيها من عناصر داعش

21.تشرين2.2019

انتقدت وزارة الخارجية التركية عدم رغبة هولندا بقبول عناصر تنظيم داعش الأجانب من مواطنيها الذين رحلتهم تركيا إليها، وذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم الرئاسة التركية، حامي أقصوي، اليوم الخميس.

وأضاف أقصوي "من أجل الوصول إلى حل دائم، ينبغي عدم تجريد هؤلاء الأشخاص من الجنسية، بل يجب إعادتهم إلى وطنهم ومحاكمتهم وإعادة تأهيلهم هناك"، لافتاً إلى أن "هذا مطلب أساسي للمكافحة المشتركة ضد الإرهاب، بناءً على هذا، يولي بلدنا أهمية كبيرة للتعاون والتنسيق الدوليين".

وأكد المسؤول أن موقف تركيا واضح بخصوص مشكلة المقاتلين الإرهابيين الأجانب الذي كانوا في مناطق الصراع، وأن بلاده تتوقع من دول المصدر أن تتحمل مسؤولياتها.

وفيما يتعلق بالأشخاص الذين تم ترحيلهم 19 نوفمبر، أشار أقصوي إلى أنهم نسقوا مع السلطات الهولندية، مضيفاً: "من الواضح أيضًا أن أولئك الذين يزعمون أن هناك ضعفا في محاربة داعش، يتهربون من تحمل المسؤولية".

وكان وزير العدل والأمن الهولندي فيردناند خرابرهاوس قال، الأربعاء، إن سلطات بلاده لم تستطع إقناع تركيا بالعدول عن إعادة امرأتين كانتا ضمن صفوف تنظيم "داعش"، إلى البلاد.

والثلاثاء أعلنت السلطات الهولندية، توقيفها إرهابيتين من مواطنيها، تنتميان لتنظيم "داعش"، بعد ترحيلهما من تركيا، وفي 11 نوفمبر أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية التركية، إسماعيل جاتاكلي، بدء ترحيل الإرهابيين الأجانب.

وأكد متحدث الداخلية، أن تركيا عازمة على ترحيل الإرهابيين الأجانب الذين ألقي القبض عليهم في سوريا، إلى بلدانهم، ومطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إن بلاده "ليست فندقا لعناصر داعش من مواطني الدول الأخرى".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة