طباعة

تركيا تواصل إرسال مساعدات إنسانية إلى المناطق المحررة في سوريا

05.تشرين2.2019

أرسلت هيئة الإغاثة الإنسانية (İHH) التركية 107 شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية المختلفة إلى سوريا خلال شهر.

وقال سليم طوسون، المسؤول الإعلامي المعني بأنشطة الهيئة في سوريا، في تصريح لوكالة الأناضول، الثلاثاء، إن الهيئة تركز على إرسال مساعدات شتوية إلى سوريا، وأضاف: "أوصلنا خلال شهر (آخر 30 يوما) 107 شاحنات محملة بمساعدات للأسر الهاربة من الهجمات والنازحة إلى مخيمات قريبة من الحدود التركية".

وأشار إلى أن المساعدات تضمنت السجاد والخيام والطرود الغذائية المختلفة، مؤكدا على مواصلة الهيئة تقديم المساعدات للسوريين المحتاجين.

والإثنين، أعلنت (IHH)، في بيان، عن تقديم مساعدات غذائية وبطانيات للمعوقين في مدينة تل أبيض الواقعة في منطقة "عملية نبع السلام" شمالي سوريا، مشيرة لوجود حاجة ماسة لدى سكان المنطقة للمساعدات الإنسانية.

كما تواصل تركيا توزيع مساعدات إنسانية على أهالي مدينة "رأس العين" بعد تحريرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ي ب ك" في إطار عملية نبع السلام.

وفي تغريدة نشرتها وزارة الدفاع التركية عبر تويتر، الثلاثاء، تطرقت إلى أنشطة المساعدات الإنسانية في منطقة "نبع السلام"، حيث قالت الوزارة: "يستمر توزيع المساعدات الإنسانية على سكان رأس العين، الذين تم إنقاذهم من اضطهاد وظلم التنظيم بي كا كا/ي ب ك الإرهابي. كفاحنا فقط ضد الإرهابيين".

وأرفقت الوزارة منشورها بصور لتوزيع المساعدات الإنسانية المختلفة لأهالي "رأس العين".

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، وأعقبه تفاهم مماثل مع موسكو.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير