تزامناً مع تصعيد القصف .. ظهور للمجرم "بشار الأسد" ببلدات ريف إدلب الجنوبي المحتلة

22.تشرين1.2019

تداولت حسابات موالية للنظام اليوم الثلاثاء، صوراً لرأس النظام المجرم "بشار الأسد" في إحدى بلدات ريف إدلب الجنوبي، التي سيطرت عليها قوات الأسد وروسيا مؤخراً، تزامنت الزيارة مع تكثيف القصف بشكل عنيف على بلدات ريف إدلب الجنوبي القريبة من المنطقة.

ووفق تلك المواقع والصور المتداولة، فإن زيارة المجرم "بشار" كانت لبلدات الهبيط وخان شيخون بريف إدلب الجنوبي، حيث حضر مع عدد من كبار الضباط والقيادات العسكرية، دون معرفة سبب الزيارة وتوقيتها.

وشهدت جبهات ريف إدلب الجنوبي مؤخراً، تحركات عسكرية كبيرة لقوات الأسد والميليشيات الموالية لها، وسط تهديدات عبر حسابات رديفة للنظام بشن عملية عسكرية جديدة ضد المنطقة، التي من المفترض أنها تشهد وقفاً للنار.

وكانت صعدت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها اليوم الثلاثاء، من قصفها المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، مسجلة استهداف أكثر من 20 موقعاً خلال ساعات الصباح بشكل عنيف.

وتتعمد قوات الأسد خلال الأسبوع الماضي، استهدف الأراضي والحقول الزراعية في ريف إدلب الجنوبي، لمنع المدنيين من التوجه لأراضيهم وقطف محاصيل الزيتون، لتحرمهم من العودة لديارهم ومن جني أرزاقهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة