طباعة

تسعة شهداء جلهم أطفال بحلب حصيلة قصف "روسيا والنظام وقسد"

20.كانون2.2020
قصف على مدينة عفرين من قبل قسد
قصف على مدينة عفرين من قبل قسد

استشهد تسعة مدنيين جلهم أطفال وجرح آخرون اليوم الاثنين، بقصف جوي ومدفعي للنظام وروسيا وقسد على مدن وبلدات ريف حلب الغربي والشمالي الغربي، في سياق حملة عسكرية عنيفة تتعرض لها المنطقة.

ورصد نشطاء عاملون في المجال الحقوقي استشهاد سبعة مدنيين جلهم أطفال، ثلاثة منهم بقصف جوي روسي على بلدة كفرتعال، وشهيدين بقصف مماثل على كفرجوم ومثيلهما بقصف جوي روسي على الجينة بريف حلب الغربي.

وتشارك "قسد" كلاً من النظام وروسيا في قصف مناطق ريف حلب الغربي، متسببة بسقوط شهداء وجرحى، حيث قامت مدفعية قسد باتسهداف مدينة عفرين بعدة قذائف، خلفت شهيدين طفل وامرأة في حي الشرعية، كما جرح عدة مدنيين بقصف طال مدينة إعزاز.

واستهدف الطيران الحربي الروسي بعدة غارات جوية عنيفة وكثيفة مدن وبلدات وقرى ريف حلب الغربي والجنوبي، أبرزها بلدة كفرتعال، وكفرجوم، والجينة، كما تسببت بسقوط جرحى في الأتارب وكفرناها وعنجارة والبوابية وأورم الصغرى والقاسمية والكماري وميرناز والسلوم وكفرنوران وريف المهندسين ومزارع البوابية ومنطقة الشاميكو.

وبدأت قوات النظام وروسيا والميليشيات الأخرى قبل أيام حملة جوية عنيفة من الطيران الحربي والصواريخ على بلدات ريف حلب الغربي، تزامناً مع إعلانها هدنة بريف إدلب، في وقت تهدد تلك القوات بعملة عسكرية على مناطق ريف حلب الغربي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير