تسعة شهداء "نساء وأطفال" قضوا حرقاً بقصف روسي على مدينة خان شيخون بإدلب

17.كانون1.2017

ارتكبت الطائرات الحربية الروسية اليوم الأحد، مجزرة بحق المدنيين العزل في مدينة خان شيخون بريف إدلب، راح ضحيتها قرابة تسعة شهداء كحصيلة أولية حرقاً في منزلهم بعد استهدافه بعدة غارات بالأسلحة المحرمة دولياً والصواريخ الفراغية.

وقال ناشطون إن عائلة كاملة "سبعة نساء وطفلين" قضت حرقاً داخل منزلها في الحي الجنوبي الشرقي من المدينة، جراء تعرضه لقصف بالصواريخ المحملة بالأسلحة الحارقة، تعمل فرق الدفاع المدني على نقل جثامين الشهداء واطفاء الحرائق التي اشتعلت في المنطقة.

كما تعرضت عدة أحياء في المدينة لقصف جوي عنيف من الطيران الحربي الروسي الذي أقلع على شكل سرب من ثلاث طائرات من قاعدة حميميم العسكرية بريف اللاذقية، جاءت الغارات رداً على المعارك التي تشهدها جبهات ريف حماة الشمالي بقصف المدنيين العزل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة