تصعيد جوي روسي على حلب وريفها ... شهداء وجرحى في مناطق عدة ومجزرة في الصالحين

08.شباط.2016

تتواصل الحملة الجوية للطيران الروسي على مدينة حلب وريفها مع اشتداد وتيرتها خلال الأيام الماضية وارتكاب العديد من المجازر والتسبب بنزوح عشرات الألاف عن بلداتهم هرباً من القصف اليومي.

وقال ناشطون إن الطيران الروسي ارتكب اليوم مجزرة مروعة في حي الصالحين بمدينة حلب بعد أن استهدف بغارتين جويتين أصابت إحداها باصاً للنقل الداخلي ماتسبب باستشهاد أكثر من عشرة شهداء والعديد من الجرحى ، وفي حي الهلك استشهدت امراة وطفلها بغارة جوية أيضاً وثلاثة اصابات في حي الكلاسة.

وفي الريف الحلبي تتواصل الهجمة على بلدات ريف حلب الغربي والشمالي بشكل مركز حيث استهدف الطيران الروسي بلدة مسقان بثلاث غارات جوية تسببت إحداها بتهدم مأذنة جامع الفاروق فيما استهدف بالقنابل العنقودية مدينة عندان وبلدات الطامورة ومنغ وتل مصيبين ومعارة الأرتيق وحيان وبيانون وكفرحمرة وكفرنايا أسفرت عن سقوط شهداء في كفرحمرة ومعارة الأرتيق وعدد من الجرحى.

تأتي هذه الحملة تزامناً مع اشتباكات عنيفة على جبهة الطامورة بريف حلب الشمالي بين الثوار والميليشيات الشيعية التي تحاول التوسع في المنقطة لضمان أمن طريق الإمداد لبلدتي نبل والزهراء الشيعيتين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة