تصعيد مدفعي للنظام على قرى جبل الزاوية وسط نزوح مستمر لمئات العائلات نحو المجهول

27.تموز.2020

 

صعدت قوات الأسد وميليشيات إيران اليوم الاثنين، من قصفها المدفعي والصاروخي على قرى وبلدات جبل الزاوية في القسم الغربي، مستهدفة المناطق المدنية بعشرات الصواريخ والقذائف، خلفت حركة نزوح جديدة للعائلات التي عادت مؤخراً لقراها.

وقالت مصادر محلية من ريف إدلب، إن قصف مدفعي وصاروخي عنيف طال قرى عين لاروز وأرنبة ومحطيهما، من قبل قوات الأسد وميليشيات إيران، حيث تركز القصف على المناطق المدنية بشكل مباشر.

ولفتت المصادر إلى أن عودة القصف والتصعيد الجاري خلال الأيام الماضية، دفع المئات من العائلات التي عادت حديثاً لقراها، لتكرار النزوح، حيث شهدت المنطقة اليوم، حركة نزوح كبيرة باتجاه مناطق شمالي إدلب.

ويوم أمس، استشهد رجل وأصيب آخرون، بقصف صاروخي لقوات النظام وميليشيات إيران على قرية عين لاروز في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، في ظل تصعيد مستمر من القصف على عدة محاور من جبل الزاوية.

ويأتي استمرار التحرشات وتسجيل الخروقات من طرف النظام في منطقة جبل الزاوية، تزامناً مع حشود عسكرية للنظام وصلت مؤخراً للجبهات، في نية واضحة فيما يبدو لشن عمل عسكري على المنطقة، وسط حشود مضادة للفصائل وتجهيزات للصد في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة