تعزيزات برية وجوية أمريكية تصل قاعدة هيمو غربي القامشلي بالحسكة

16.شباط.2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قالت شبكة "فرات بوست" المحلية، إن طائرات تابعتان لقوات التحالف الدولي هبطت يوم أمس، في قاعدة هيمو غربي مدينة القامشلي تحملان على متنها جنود و معدات لوجستية و عسكرية.

ولفتت المصادر إلى أن قوات التحالف تهدف إلى توسيع القاعدة واتخاذها نقطة عسكرية للقوات الأمريكية، بعد أن كانت قد انسحبت منها بعد عملية نبع السلام التركية.

وذكرت الشبكة أن قافلة للتحالف الدولي قادمة من الوليد وصلت الى مدينة القامشلي مساء الأمس، وتوجهت نحو القواعد الأمريكية جنوبي الحسكة و دير الزور.

وكان أوضح تقرير صحفي أمريكي، نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، أن روسيا كثفت في الآونة الأخيرة حملة الضغط على القوات الأمريكية المتبقية في شمال شرقي سوريا، معتبراً أن موسكو تنتهج استراتيجية تهدف إلى جعل التواجد العسكري الأمريكي في المنطقة "أكثر هشاشة".

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين عسكريين ودبلوماسيين أمريكيين تحميلهم موسكو المسؤولية عن زيادة عدد حوادث الصدام بين القوات الروسية والأمريكية في المنطقة، في مخالفة للاتفاقات المبرمة سابقا.

وأشاروا إلى أن القوات الروسية والسورية تخرج أكثر فأكثر عن حدود الاتفاقات المبرمة مع واشنطن لتحديد مناطق النفوذ في شمال شرقي سوريا، وأن الجانب الروسي يوجه إلى العسكريين الأمريكيين عبر قناة الاتصال الخاصة بمنع الصدامات، مطالب متكررة لتنفيذ عمليات في مناطق خاضعة لنفوذ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

ويرى مراقبون أن ذلك جاء على خلفية إعراب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تشاؤمه إزاء المهمة العسكرية الأمريكية في سوريا، حيث أمر في أكتوبر بسحب العسكريين الأمريكيين من المناطق الحدودية مع تركيا، والتركيز على مهمة "حماية النفط".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة