تغير وجهة المعركة .. تنظيم الدولة يقود هجوم مباغت على القلمون الشرقي و يستحوذ على نقاط استراتيجية

05.نيسان.2016

متعلقات

شن عناصر تنظيم الدولة هجمات قوية ومفاجئة على معاقل قوات الأسد في القلمون الشرقي شرق العاصمة دمشق.

فقد فاجئ عناصر التنظيم قوات الأسد ليلا بالهجوم على الكتيبة 559 دبابات وحاجز المثلث والكتيبة المهجورة الواقعات شمال شرق مدينة الضمير، ودارت على إثر ذلك معارك عنيفة بين الطرفين وسط قصف جوي ومدفعي وصاروخي أدى لسقوط شهداء من المدنيين.

وتمكن التنظيم جراء الهجوم من السيطرة على الكتيبة 559 وعلى الكتيبة المهجورة.

كما وأعلن التنظيم عن سيطرته على كتيبة الكيمياء وتل أبو الشامات والمعمل الصيني في محيط مطار السين الواقع شرق مدينة الضمير.

وكانت طائرات الأسد الحربية والمروحية شنت غارات جوية عنيفة بالصواريخ والبراميل المتفجرة على أحياء بمدينة الضمير، وأدت لقتل عدد من عناصر تنظيم الدولة، كما واستهدفت العديد من المدنيين بشكل مباشر ما أدى لاستشهاد 7 أشخاص منهم.

ووردت معلومات عن قيام قيادات وعناصر تنظيم الدولة بإخراج عائلاتهم من مدينة الضمير لعلمهم المسبق بالهجمات دون الاكتراث بما يحصل للمدنيين الذين يعيشون ظروفا صعبة حاليا.
وأدى القصف العنيف لحدوث حالة من الفزع والرعب وموجات نزوح جماعية كثيفة للمدنيين من الحي الشمالي والشرقي باتجاه الأحياء الغربية من المدينة.

كما وشن عناصر التنظيم هجوما على معاقل جيش الأسد من محور آخر، وهو محور محطة تشرين الحرارية بريف دمشق، وتدور معارك عنيفة بين الطرفين على إثر ذلك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة