تقدم فلذات أكبادها على مذبح “إرهاب الأسد” .. استشهاد رضيع وأمه في داريا

22.تموز.2016

ارتقى شهيد رضيع في مدينة داريا المحاصرة بغوطة دمشق الغربية اليوم جراء قيام طائرات الأسد بإمطار أحياء المدينة بالبراميل المتفجرة، إذ بلغت حصيلة البراميل التي تم إلقاءها على منازل المدنيين اليوم الجمعة عشرون برميلا، بالإضافة لحاوية متفجرة شديدة التفجير.

وشهدت سماء المدينة منذ الصباح تحليقا لطائرات الاستطلاع التابعة لنظام الأسد، قبل أن تقوم طائرتين مروحيتين بإلقاء حممها على الأحياء السكنية.

وأفاد ناشطون بأن شهيدين اثنين أيضا ارتقيا جراء القصف، أحدهما امرأة "والدة الطفل".

وقامت مروحيات الأسد يوم أمس بإمطار المدينة بـ 28 برميل متفجر أحدث سقوطها دمارا ماديا كبيرا، ما زاد رقعة الدمار الكبيرة أصلا في المدينة، ولم ترد معلومات عن حدوث أضرار بشرية.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد حقق خلال الفترة الأخيرة تقدما ملحوظا على أطراف مدينة داريا، ووصل إلى مشارف الأبنية السكنية بعد هجوم بري مدعوم بعشرات العناصر وبعدد من الآليات، بالتزامن مع تمهيد وقصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة