تقرير لـ "منسقو استجابة سوريا" يرصد إحصائيات القصف والنزوح بعد نقض اتفاق وقف إطلاق النار شمال سوريا

19.آب.2019

متعلقات

خرقت قوات النظام السوري وروسيا وقف إطلاق النار الذي تم إقراره في العاصمة الكازخية، حيث كثفت تلك القوات العسكرية استهدافها للمنطقة خلال المدة المذكورة مخلفة العديد من الضحايا والاصابات في صفوف المدنيين وموجات نزوح ضخمة من المنطقة المنزوعة السلاح ودمار كبير في البنى التحية والأحياء السكنية في القرى والبلدات التي تتعرض للاستهداف، وفق منسقي استجابة سوريا.

ووثق فريق منسقو استجابة سوريا خلال العمليات العسكرية تعرض أكثر من 44 نقطة للاستهدافات الأرضية موزعة إلى 19 نقطة في محافظة ادلب، و14 نقطة بمحافظة حماة، و 5 نقاط بحلب و 6 بريف اللاذقية.

ووفق الإحصائية فقد بلغت عدد القرى والبلدات التي تعرضت للاستهداف بالطيران الحربي والتابع لقوات النظام أكثر من 49 نقطة موزعة على محافظة ادلب: 22 نقطة، محافظة حماة: 13 نقطة، محافظة حلب: 3 نقاط، محافظة اللاذقية: 11 نقطة.

ووصلت أعداد الضحايا المدنيين منذ خرق اتفاق وقف اطلاق النار من قبل قوات النظام وروسيا أكثر من 84 مدني بينهم 24 طفل وطفلة موزعين في محافظة ادلب: 77 مدني بينهم 24 طفل، ومحافظة حماة: 7 مدنيين.

وفيما يتعلق بعمليات الاحصاء الخاصة بالنازحين من المنطقة فقد بلغت أعداد النازحين بشكل اجمالي منذ بدء الحملة العسكرية في 2 شباط وحتى 19 آب أكثر من 133912 عائلة (869992 نسمة) موزعة على مرحلتين:

وتتضمن المرحلة الأولى: من تاريخ 02 شباط وحتى 10آب: 112123 عائلة (728799 نسمة)، أما المرحلة الثانية: من تاريخ 11آب وحتى 19 آب : 21789 عائلة (141193 نسمة)، مع استمرار عمليات الاحصاء وتتبع النازحين في المنطقة على الرغم من الصعوبات الميدانية الشديدة في المنطقة، وسط مخاوف من ارتفاع أعداد النازحين من المنطقة إلى أكثر من مليون نازح مقارنة بحجم الأعمال العسكرية العدائية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة