تقرير للدفاع المدني السوري عن ثلاث أيام من القصف على الغوطة الشرقية

16.تشرين2.2017
إسعاف الجرحى جراء  القصف على الغوطة
إسعاف الجرحى جراء القصف على الغوطة

قالت إدارة الدفاع المدني السوري في تقرير اليوم، إن حملة القصف الممنهج بدأت أمس الأول الثلاثاء بقصف عنيف على جميع مناطق الغوطة الشرقية لتستمر حتى إعداد هذا التقرير في الساعة 3 مساء من اليوم الخميس، حيث بلغت حصيلة القذائف التي استهدفت الأحياء السكنية 856 قذيفة صاروخية ومدفعية وأكثر من 102 غارة على كل من حرستا وعربين ومديرا ودوما و32 صاروخ عنقودي المحرم دولياً و5 صواريخ أرض أرض بعيدة المدى.

وأضاف التقرير أن نظام الأسد استخدم سلاحاً جديداً وهي استهداف الأحياء السكنية بالقذائف عن طريق الطائرات الصغيرة المسيرة عن بعد، وقد أدى القصف لارتقاء 19 شهيداً من أبناء الغوطة الشرقية من بينهم 6 أطفال وامرأة قضوا جراء الاستهداف المتواصل علي الأحياء السكنية، وأكثر من 72 جريح من أهالي الغوطة.

وارتفعت حصيلة الغارات الجوية التي ضربت مدينة حرستا بحسب التقرير إلى 72 غارة حتى اللحظة أوقعت أضرار مادية جسيمة في الأحياء السكنية، بالإضافة ل 12 غارة جوية بينهم غارتين محملة بصواريخ عنقودية على بلدة مديرا وأطرافها، أما في دوما ارتقى ثلاثة شهداء بينهم امرأة وأصيب قرابة 26 جريح بينهم 4 نساء و7 أطفال بعد قصف استهدف الأحياء السكنية بأكثر من 16 قذيفة مدفعية و 9 صواريخ عنقودية و5 غارات جوية، تركز القصف على الأحياء السكنية والأسواق الشعبية والمدارس وحتى المساجد لم تسلم من الاستهداف.

 وفي حمورية ارتقى شهيد في صفوف المدنيين وأصيب مدنيين اثنين بجروح جراء قصف قوات الأسد على الأحياء السكنية في حمورية بستة صواريخ عنقودية و 6 قذائف مدفعية، أما في سقيا ارتقى شهيدان وأصيب 17 مدنياً بجروح بينهم طفلين وامرأة جراء القصف بستة صواريخ عنقودية وست قذائف مدفعية على الأحياء السكنية في المدينة، كما أصيب عدد من المدنيين بجروح جراء قصف بثمانية صواريخ عنقودية و أربع قذائف مدفعية وهاون على الأحياء السكنية في مدينة كفربطنا وتم إخلاء قرابة 9 جرحى (بينهم 6 أطفال والمرأة).

وفي عربين ارتقى 8 شهداء في صفوف المدنيين من بينهم 3 أطفال وأصيب 20 مدينا جراء 13 غارة جوية استهدفت المدينة بالإضافة لأكثر من 47 قذيفة مدفعية وراجمة صواريخ على الأحياء السكنية في المدينة وأطرافها، و أصيب عدد من المدنيين بجروح جراء قصف بثلاث صواريخ عنقودية على الأحياء السكنية في بلدة حزة.

هذا وقامت قوات الأسد باستهداف كل من بيت نايم ، والنشابية والأشعري في منطقة المرج بقذائف المدفعية واستهدفت بلدات مسرايا وعين ترما بقصف مدفعي مماثل بالإضافة لقصف بصاروخ عنقودي وقصف مدفعي على أطراف حوش الضواهرة دون وقوع إصابات " فيما استهدفت قوات الأسد المتمركزة بمدينة المليحة أطراف جسرين بأسطوانة غاز متفجرة.

وتتابع ألة نظام الأسد استهدافها بالمدفعية بيوت المدنيين في بيت سوى ويرتقي 3 أطفال على الفور إضافة لإصابة رجل من المدنيين، وقد قامت شرق الدفاع المدني السوري في الغوطة الشرقية بواجبها الإنساني في إخلاء المصابين إلى المراكز الطبية رغم الضغط الهائل الذي ترتب على عاتق فرق الدفاع المدني نتيجة كثافة القصف ضمن ساعات معينة، بقصف جوي ومدفعي وصاروخي وعنقودي على عدة مناطق في وقت واحد، بالإضافة إلى استهدفت كوادر الإسعاف والإطفاء أثناء قيامهم بواجبهم الإنساني في إسعاف المدنيين، وإطفاء الحرائق، عدى عن عمليات البحث عن ناجين من تحت الأنقاض.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة